جزيرة بالماريا الجميلة

وهي جزيرة إيطالية تقع في البحر الليغوري مساحتها حوالي 1.89 كم مربع ولذلك فهي أكبر جزيرة في أرخبيل ثلاثة جزر تتواجد في بورتو فينيري وقد تم إدراجها كموقع للتراث العالمي اليونيسكو في عام 1997 م وذلك جنباً إلى جنب مع بورتو فينيري وتيرسنيك
وحالياً تعد من المقاصد السياحية اللطيفة والمحببة بسبب شواطئها الرائعة وغطائها النباتي الجميل الذي يضم حوالي 500 نوع من غابات البلوط وأشجار النخيل والصنوبر وذلك ما يمنح الجزيرة جمالاً خلاباً ومناخاً رائعاً في أشهر الصيف

مناخ الجزيرة

تتمتع الجزيرة بمناخ البحر الأبيض المتوسط حيث يكون الصيف معتدل مع هبوب نسمات البحر العليلة والشتاء بارد وقارس وأروع فصول السنة تكون في فصلي الربيع والصيف 

الأنشطة السياحية 

طبعاً هكذا جزيرة تتمتع بجمالها الخلاب وشواطئها الرملية الناعمة ستقدم لسائحيها أجمل الخيارات وأروعها حيث يمكنهم السباحة والغوص والذهاب برحلات ممتعة بالقوارب هناك وكذلك المشي لمسافات طويلة وأنصحك القيام بذلك في يوم صباحي بجو معتدل وتأكد بأنه سيقابلك الكثير من أكشاك المرطبات على الطريق لذلك لا تقلق من العطش وسترى أيضاً الكثير من الأشجار والنباتات كذلك الحيوانات وأهمها الماعز والأغنام كما توفر الجزيرة فرص للتسوق وهي أحد أهم الأنشطة التي تهم بالسياح بمحلاتها التجارية ومولاتها الجميلة وخصص بعض الوقت يومياً للذهاب للمطاعم وتذوق المأكولات الإيطالية الشهية وطبعاً خلال ذلك لا أنصحك بأخذ الكاميرا معك لتلتقط أجمل الصور للجزيرة ولك لتظل ذكرى لا تنسى 

الإقامة

هذه الجزيرة تمتلك العديد من الفنادق الرائعة ومهما كانت بساطة الفندق الذي تضمه إلا أنه يقدم خدمات رائعة وإقامة مريحة وإطلالات جميلة أما إذا استطعت دفع الكثير من المال وأخذت فندقاً فاخراً فتأكد بأن إقامتك ستكون أفضل بكثير بإطلالات بحرية خلابة جداً والخدمات التي تتلاقها ممتازة  لذلك أنت حر الإختيار ويمكنك القيام بحجز إلكتروني للفندق إذا رغبت 



مدينة الميناء الإيطالية باري

وهي مدينة قديمة وعاصمة محافظة باري تقع على البحر الأدرياتيكي في إيطاليا وتعد المركز الاقتصادي وأهم ثاني مدينة في جنوب إيطاليا بعد نابولي ويبلغ عدد سكانها حسب إحصائيات 2011 حوالي 320475 نسمة  وتعد من المقاصد السياحية اللطيفة حيث تضم كاتدرائيات قوطية وقلاع تاريخية ومسارح جميلة والمدينة القديمة باري لذلك تأكد بأن زياتك ستكون ممتعة جداً  

مناخ المدينة 

تتمتع المدينة بمناخ البحر الأبيض المتوسط حيث يكون الصيف حار وجاف و الشتاء معتدل أما أنسب الأوقات الزيارة تكون في الربيع والصيف

الأنشطة السياحية 

أجمل ماتقدمه المدينة لسائحيها هو التجول في المدينة القديمة ورؤية كل ما تضمه من مباني تعود للقرون الوسطى مثل كنيسة القديس نيكولاس كما أن المشي على طول كورنيش المدينة سيمنح الزوار شعوراً مكتملاً من السعادة والسرور أما حضور أحد المهرجانات الجميلة التي تقام في المدينة والتي تضم إطلاق الألعاب النارية فيبعث البهجة في النفوس كما أن الذهاب إلى أحد النوادي وقضاء وقت ممتع فيها بممارسة الرياضة واللعب في ملاعبها أمر ليس بالسيء وأنصحك بقصد شواطئها الرملية البيضاء وممارسة أجمل الرياضات المائية كالسباحة والغوص ولا تنسى قصد اسواقها والتبضع منها بأجمل الهدايا لك ولأحبتك وغيرها

أهم المزارات 

كنيسة دي سان نيكولا basilica di san nicola
كاتدرائية باري bari cathedral          
مسرح بيترو زيلي teatro petruzzelli 
ملعب سان نيكولاstadio san nicola
بينا كوتيكا دي باري (معرض أو متحف) pinacoteca d bari
بلدة أدلفيا adelfia town

الإقامة 

هذه المدينة تمتلك الكثير من الفنادق الجميلة الرائعة ولكن أسعارها مرتفعة جداً ولن تجد فيها فندقاً بسعر متوسط أو رخيص لذلك إذا كانت ميزانيتك تسمح بذلك فلا بأس أما إذا لم تكن تسمح فأنصحك بعدم الإقامة فيها والذهاب لأحد القرى القريبة منها 

كيفية الوصول إليها

بالطائرة:
تقريباً جميع المطارات الأوروبية توفر رحلات رخيصة إلى باري وعنما تصل إليها استقل سيارة أجرة بتكلفة 25 - 30 يورو أو حافلة ب 1.15 يورو وتستغرق الرحلة 35 دقيقة
بالسيارة:
يمكنك الوصول إليها باستقلال الطريق A14 وهو الطريق السريع الذي يمتد من بولونيا إلى تارانتو ( ساحل البحر الأدرياتيكي )
بالقوارب:


إذا كنت من محبي رحلات القوارب فيوفرمينائي باترا اليوناني وإيغومنتيشا رحلات بالقوارب غلى باري وتكلفة الرحلة 16 يورو تقريباً 

بلدة سان جيميجنانو الساحرة

وهي بلدة التل المسورة ويعود تاريخها إلى القرون الوسطى تقع في محافظة سيينا توسكانا شمال وسط إيطاليا وتعرف باسم بلدة الأبراج الجميلة وتشتهر بهندستها المعمارية الفريدة من نوعها المتمثلة في منازلها والمباني العلمانية والمراكز التاريخية والأبراج والكنائس الجميلة التي تحتوي على لوحات جدارية مميزة  يعود تاريخها للقرن الرابع عشر والخامس عشر 

مناخ البلدة 

أفضل أشهر الزيارة هما شهري يوليو وأغسطس لأنه على الرغم من أن الجو حار خلال الصيف إلا أنه ليس بالساخن أو المزعج أما الشتاء فهو بارد مع إمكانية هطول الأمطار خلاله

طرق التجول

يمكنك التجول في البلدة سيراً على الأقدام بما أنها صغيرة جداً أو بالسيارة أو بالحافلة وذلك إذا رغبت بالخروج إلى خارج أسوار المدينة ويوجد طريقة أخرى وهي بشوتليبوس الكهربائية التي تنطلق يومياً من بورتا جيوفاني إلى ساحة ديلا بورتا وتكلفة التذكرة 1.2 يورو لكل ساعة  

الأنشطة السياحية

المشي لمسافات طويلة عبر هذه البلدة الجميلة حيث الممرات التي تمتد في جميع أنحاء المدينة أو قصد أسواقها الجميلة في ساحة ديل دومو والذي يفتح كل يوم الخميس وطبعا لن تغادر هذا السوق إلا وأنت محمل بالهدايا وطبعاً قم بجولة على معالمها السياحية والتقط أجمل الصور بجانبها لتظل ذكرى مميزة لا تنسى وخصص جزءاً من وقتك في تناول الأطعمة الإيطالية الشهية في مطاعم هذه البلدة الجميلة

أهم المزارات

هذه البلدة تضم العديد من الأمثلة المعمارية الرومانية الرائعة والتي تميزها عن أي مباني أخرى قد رأيتها مثل:
ساحة ديلا كيستيرنا Piazza Della Cisterna 
ميدان بيازا دومو Piazza Duomo
أبراج سان جيميجانوSan  Gimignano Towers
قصر البلدية Communal Palace
كاتدرائية سانت أجوستيانو Sant Agostino Cathedral 

الإقامة

تضم البلدة العديد من الفنادق المتنوعة بين الفنادق الفاخرة التي تضم غرف بإطلالات بانورامية مع حديقة وبركة سباحة ومطعم بخدمات ممتازة وبأسعار مرتفعة والفنادق البسيطة التي تضم غرف بأثاثها البسيط إوطلالتها العادية بخدمات متوسطة وبأسعار متوسطة لذلك اختر ما يناسبك

كيفية الوصول إلى البلدة

بالقطار
وذلك بالإنطلاق من بالقطارمن بوغجيبونسي إلى سان جيميجنانو وتكلفة الرحلة حوالي 3.60 يورو وتستغرق حوالي من 30 إلى 40 دقيقة كما يتوفر قطار من فلورنسا إلى بوغجيبونسي ومنها إلى سان جيميجنانو
بالحافلة
وذلك إذا انطلقت من فلورنسا حيث يتوفر محطة فلورنسا أوسيينا إلى بوغجيبونسي وفي بوغجيبونسي ستضطر لتغيير الحافلة وبعدها تستكمل طريقك إلى سان جيميجنانو
بالسيارة


أنصحك بعدم الذهاب بسيارتك لأنه لن يسمح لها بالدخول إلى المدينة بل ستوضع في مواقف خارج المدينة ولكن أنصحك بالإنطلاق بسيارات الأجرة وعلى كل حال ستنزل عند أسوار المدينة

تعرف على ساليرنو الايطالية

مدينة تقع في كامبانيا وعاصمة محافظة ساليرنو تقع على خليج ساليرنو على البحرالتيراني وتعرف بمدينة الميناء وهي مركز ثقافي هام في كامبانيا وإيطاليا بفضل تاريخها العريق والمليئ بالأحداث وثقافتها الغنية المتنوعة وتضم العديد من المناطق التي تستحق الزيارة كالمدينة القديمة التاريخية والحدائق الوطنية والساحات التاريخية والكنائس القوطية والمتاحف الأثرية

مناخ المدينة

تتمتع بمناخ البحر الأبيض المتوسط حيث يكون الصيف حار وجاف نسبياً والشتاء بارد مع إمكانية سقوط الأمطار خلاله أما أنسب أوقات الزيارة تكون في الصيف والربيع

أهم المزارات

لنجو ماري تريست Lung Omare Trieste

وهي من أجمل الكورنيشات في إيطاليا وهي قريبة من الريفيرا الفرنسية تمتد على نحو خمسة أميال وتتكون من ثلاث مسارات متوازية مفصولة مزينة بأشجار النخيل السنديان والصنوبر وطبعاً مناسبة جداً للنزهات وشراء المأكولات من الباعة الجوالين وقضاء أمتع الأوقات وخاصة في ساعات النهار الباكر

قلعة دي آرشيس Arechis Castle 

وهي قلعة ضخمة تتوضع على ارتفاع 300 متر فوق المدينة وتعد معلم شهير وتم توسيعها من قبل آرشيس الثاني وقد بنيت على الطراز الروماني البيزنطي ويضم غرف للمعارض والمؤتمرات وبصعودك لأعلى نقطة في القلعة ستحظى بمشاهدة بانورامية للمدينة وخليج ساليرنو

حديقة مينيرفا Minerva’s Garden

تقع في قلب البلدة القديمة في منطقة تعرف باسم باليوم مونتس وتضم العديد من النباتات والأشجار ما يمنحها منظراً طبيعياً خلاباً وعلى كل نبتة أو شجرة اسمها وقد كانت أول حديقة نباتية في أوروبا لزراعة النباتات لاستخداماتها العلاجية ويعود تاريخها لحوالي 700 م وهي من الحدائق الساحرة حيث أنها مزينة بالنافورات وبالمدرجات الطويلة التي تحدها أعمدة مزينة بالجص وأحواض المياه لذلك فهي تستحق الزيارة فعلاً وستمنحك شعوراً بالسعادة والراحة

المتحف الأثري لمقاطعة ساليرنو Museo Archeologico Provinciale Di Salerno



وهي من أجمل وأروع المتاحف في ساليرنو ويضم المتحف العديد من القطع الأثرية مثل القطع الفخارية والمواد الحجرية التي تعود للعصر الحجري والعصر البرونزي والحديدي بالاضافة لاحتوائها على السيراميك والأسلحة والمجوهرات الجميلة والمزهريات المزينة بزخارف جميلة والمنحوتات والتماثيل والأزياء المختلفة


مدينة ميلانو الساحرة

وهي عاصمة لومبارديا وتعد المدينة الثانية من حيث عدد السكان في إيطاليا حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 1.30 مليون نسمة وقد تأسست من قبل شعب سلتيك وتعد المركز الصناعي والتجاري والمالي  الرئيسي لإيطاليا وتعد من الوجهات السياحية اللطيفة وتجذب حوالي 8 ملايين زائر سنوياً بسبب ماتضمه من المسارح التاريخية والمتاحف الأثرية والتي تضم العديد من لوحات ليوناردو دافنشي والكاتدرائيات والكنائس القوطية والساحات التاريخية والحدائق الغناءة 

مناخ المدينة

تتمتع المدينة بمناخ شبه استوائي رطب حيث يكون الصيف حار ومشمس والشتاء بارد معتدل إلا أن متوسط هطول الأمطار سنوياً يعد من أدنى معلات الهطول في أوروبا أما أنسب أوقات الزيارة فهو في الصيف  والربيع

الأنشطة السياحية

تقدم المدينة العديد من الخيارات لسياحها كحضور المعارض والتي تتنوع بشكل كبير وتقام على مدار السنة وأهمها معارض لأجهزة الكمبيوتر والمعدات الصناعية كما يتوفر للسياح فرصة للصعود على قمة الكاتدرائيات والأبراج للإستمتاع برؤية بانورامية رائعة للمدينة كما أن حدائقها الغناءة توفر فرصة لقضاء بعض الوقت في أحضانها وطبعاً يمكن لمحبي الرياضة قصد أحد الاستادات وحضور أحد المباريات والإستمتاع بالتشجيع وأخيراً خصص بعض الوقت لتناول بعض المأكولات الإيطالية

أهم الأماكن السياحية

قلعة سفورزا Sforza Castle

وهي قلعة جميلة تم بناؤها في القرن 15 من قبل فرانشيسكو سفورزا دوق ميلانو وذلك على أنقاض حصن القرن الرابع عشر وتم تجديدها في وقت لاحق وتوسيعها وأصبح في القرن السادس عشر والسابع عشر من أكبر القلاع في أوروبا ويضم حالياً العديد من متاحف المدينة والمجموعات الفنية وتتميز بأبراجها المربعة وبوابة أوغيفال الجميلة
تضم القلعة كما قلنا سابقاً مجموعة من المتاحف تضم العديد الأعمال الفنية الرائعة وسنذكرها وهي متحف مايكل أنجلو ومتحف للآلات الموسيقية والمتحف المصري ومتحف للفنون التطبيقية وفعلاً تعد من الأماكن التي تستحق الزيارة لما تمتلكه من تاريخ عريق 

ساحة ديل دوموPiazza Del Duomo

وهي ساحة المدينة الرئيسية في ميلان مستطيلة الشكل ومساحتها حوالي 17000 متر مربع تمتلك أهمية فنية وثقافية واجتماعية ويعود تاريخها للنصف الثاني من القرن التاسع عشر وطبعاً تعد من المقاصد السياحية اللطيفة لما تمتلكه من تاريخ عريق ولما تضمه من معالم تاريخية جميلة  وأهمها كاتدرائية ميلانو التي تتوضع وسطها

حديقة سيمبلون Simplon Park

وهي حديقة المدينة الكبيرة والتي أنشئت عام 1888 م ومساحتها حوالي 360 ألف متر مربع تقع وسط المدينة التاريخي وتعد من المعالم البارزة في ميلانو وقد تم تصميمها من قبل المهندس المعماري إميليواليماغا وقد صممت بهدف توفير أجمل المناظر البانورامية الخلابة  للسياح توفر العديد من المسارات للمشي ومناطق مخصصة للعب الأطفال لذلك فهي مكان سياحي مناسب للأطفال والكبار
وتحتوي بالإضافة لكل هذا نصب تاريخي هو قصر ديل أرت ( قصر الفنون ) الذي بني في عام 1933 م وصممه جيوفاني ميوزيو بالإضافة للعديد من التماثيل الدائمة والجميلة مثل تمثال فرانشيسكو بارزاغيه وجورجيو دي كيريكو 

توري برانكا Torre Branca

وهو برج جميل ويبلغ ارتفاعه حوالي 108.6 متر مما يجعله أعلى هيكل في ميلان وقد تم تصميم البرح من قبل المهندس المعماري جيوبونتي وقد افتتح منذ عام 2002 م وبصعوده يتوفر لك رؤية بانورامية جميلة حيث سترى مدينة ميلان وجبال الألب وجزء من وادي بو  لذلك أنصحك بأخذ كاميرا لتلتقط أجمل الصور والتي ستظل ذكرى مميزة لا تنسى


بلدة أسيزي الساحرة

تقع في مقاطعة بيروجيا منطقة أومبريا وتحديداً على الجانب الغربي من مونتي سو وهي بلدة جميلة والأكثر شعبية وزيارة من إيطاليا ويبلغ عدد سكانها حوالي 25000 شخص وتشتهر هذه القرية بأنها مسقط رأس القديس فرنسيس كما أنها تمتلك أهمية دينية وتاريخية وفنية لذلك أصبحت من المقاصد والوجهات السياحية الهامة في إيطاليا

مناخ البلدة

تتمتع البلدة بمناخ ساخن حار في الصيف وبارد في الشتاء مع ندرة سقوط الأمطار على مدار العام لذلك فأنسب أوقات الزيارة تكون في الصيف والربيع

طريقة التجول

أسيزي صغيرة جداً من حيث المساحة لذلك فأفضل طرق استكشافها هو السير على الأقدام وأنصحك بعبور الممرات المتوضعة من التلال والتعرف عليها وطبعاً يمكنك أن تتجولها بالدراجة وذلك إذا كنت من هواة ركوبها 

أهم المزارات 

أجمل المزارات هو المدرج الروماني الذي بني في أوائل القرن الاول الميلادي والذي يعتبر معلم جميل ويستحق الزيارة وثاني أجملها هو شوارع هذه البلدة المرصوفة بالحصى وبالأزقة الضيقة والتي تصطف على جانبيها المنازل الكلاسيكية القديمة وأهمها شارع كورسو ماريني المليئ بالعديد من المحلات التجارية المتنوعة من الفنون والحرف اليدوية بما في ذلك اللوحات والسيراميك والملابس المطرزة والهدايا التذكارية والتي لن تغادرها إلا وأنت محمل بالهدايا أما عن ثالث أروع معالمها التاريخية فهي كاتدرائية سان رومينة وكاتدرائية القديس فرنسيس والتي عرفت بجمال مبناها الخارجي والداخلي حيث زينت باللوحات الجدارية الجميلة ورابع أجملها هم ساحاتها الساحرة وأهمها ساحة مايتوتي وساحة ديل كومونه والتي تتوضع وسط المدينة والتي تشتهر بنافورتها الصغيرة المعروفة باسم نافورة الأسود 

الإقامة

إذا رغبت بالإقامة فيها لعدة أيام فلاعليك لإنه يتوفر العديد من الفنادق في اسيزي والتي تتنوع بين الفاخرة والبسيطة وبين المزارع التي تحتوي على بيوت كبيرة بغرف كثيرة يتم تأجيرها للسائح وفعلاً هذه الإقامة تستحق التجربة لامتلاكها إطلالات خلابة ولتوفيرها  إقامات مريحة ولتقديمها خدمات مميزة كتناول الطعام في قلب المزرعة   


عشرة أسباب تجعلك تقع في حب روما

1- أولاً تاريخها العريق حيث أنك في روما تكون محاط بالعديد من المعالم التاريخية التي تعكس تاريخ هذه المدينة الجميلة وتعرفك على العديد من الأحداث ذات الأهمية التاريخية
2- شعب روما الودودوالذي يستقبل السياح برحابة صدر ويساعدهم في معرفة الطريق والإجابة عن الإستفسارات والأسئلة بكل محبة وود


3- الهندسة المعمارية المذهلة المنتشرة في كل مكان سواء في متجر بسيط أو مطعم أو هيكل عظيم مثل البانثيون أو الكولوسيوم وغيرها هي أحد أهم أسباب جذب السياح لروما
4- حدائقها الغناءة والمنتشرة في جميع أرجاء روما والتي تمنحها منظراً خلاباً وإطلالات رائعة ومناخاً مناسباً للزيارة 


5- الآيس كريم وأهمها آيس كريم جيلاتو اللذيذ والذي يتمتع بنكهة رائعة والذي سيكون كفيلاً بجعلك تنسى حرارة الصيف وتشعر بالانتعاش والحيوية 
6- الساحات والميادين المزينة بالأشجار الخضراء والمزينة بالنوافير وتحاط بالمباني والمعالم التاريخية الجميلة 


7- نوافير الشرب ( ناسوني)Nasoni وطبعاً هذه الفكرة الجميلة المنتشرة في كل أجزاء روما ما جعل الناس يتوقفون ولو كانوا على عجلة من أمرهم لملئ زجاجة المياه الخاصة بهم ولشرب المياه سريعاً والانطلاق مجدداً
8- الطعام الإيطالي الجميل مثل مجموعة البيتزا المختلفة ومعكرونة أماتريسيانا وكاسيوه بيبي والكريم الكراميل وغيرها وتأكد بأن مذاقه سيكون مختلف ورائع


9- التسوق في روما الرائعة التي تضم أروع المحلات التجارية والمولات الكبيرة المليئة بالبضائع ذوات الماركات العالمية 
10- قهوتها ذات المذاق الرائع حيث أنك حتى ولو لم تكن من محبي شرب القهوة إلا أنك في روما لن تكف عن شرب القهوة اللذيذة وستشرب على الأقل كوب أو كوبين من القهوة يومياً


أهم المعالم السياحية في ميلان

قناة نافيليو Naviglio Grande

وهي قناة جميلة في لومبارديا شمال إيطاليا تعرف باسم دار سينا وعرضها يتراوح بين 22 إلى 50 متر بطول حوالي 49.9 كم بدأ إنشاؤها في عام 1177 م وطبعاً استغرقت عملية الحفر أكثر من 50 عاماً باليد باستخدام المعول والمجرفة وبني عليها جسر بعد فترة ليصبحا حالياً من أكثر المقاصد السياحية زيارة حيث يمكن للسياح الذهاب برحلات ممتعة بالقوارب خلال القناة أو الصعود إلى الجسر والإستمتاع بمنظر بانورامي خلاب للمياه والمنازل حولها وطبعاً إذا رغبت بالاستراحة من التنزه على أطرافها فستجد الكثير من المقاهي والمطاعم ترحب بك

ساحة ميركانتي Piazza Mercanti

وهي ساحة المدينة المركزية في ميلانو تقع بين ساحة ديل دومو وساحة كوردوسيو هذه الساحة المربعة الشكل ليست كأي ساحة بل تضم أجمل القصور لذلك فهي تستحق الزيارة فعلاً وأهم ماتضمه قصر دي نو تاي وقصر ديلا راجيون وقصر ديل سوسول بالإضافة لضمها عدد من التماثيل والمنحوتات التي نحتت من أبرز النحاتين مثل لويجي سكور زيني لذلك فهذا المكان سياحي بامتياز

بورتا تيسينس Porta Ticinese

وهي بوابة المدينة قديماً في ميلانو تقع في الجزء الجنوبي الغربي وأنشئت لأول مرة بالجدران الإسبانية في المدينة في القرن السادس عشر ومن ثم هدم الهيكل الأصلي واستبداله بآخر جديد في القرن التاسع عشر لتصبح من أجمل البوابات الإيطالية وواحدة من أبرز المباني والمعالم السياحية الشهيرة في ميلانو

ميلان القبة السماوية Milan Planetarium

وهي أكبر وأهم قبة سماوية في إيطاليا وتقع في حدائق أوروبا فينتسيا تأسست في عام 1930 م وافتتح المبنى في 20 مايو 1930 م وقد تم تصميمها من قبل المهندس المعماري بيير بورتالوبي تمتلك قاعدة مثمنة بقطر 19.6 متر وتتسع لحوالي 300 مقعد وطبعا ستوفر لك رؤية واضحة للفضاء والنجوم ولذلك أصبحت من أروع المقاصد السياحية حيث يزورها حوالي 100000 زائر سنوياً

متحف التاريخ الطبيعي في ميلانوMuseo Civico Di  Storia Naturale Di Milano

تأسس المتحف في عام 1838 م وذلك عندما جمع جوزيف دي كريستو فورس التبرعات لمدينة ميلانو ويقع المتحف في مبنى يعود تاريخه للقرن التاسع عشر وتم بناؤه في عام 1888 م على الطراز الروماني الجديد مع الاستعانة ببعض العناصر القوطية 
يتألف المتحف من خمسة أقسام قسم المعادن وقسم علم المتحجرات وقسم الديناصورات وقسم الكائنات الأخرى لعصور ما قبل التاريخ (التاريخ الطبيعي) وقسم علم الحيوان اللافقاريات وعلم الحيوان الفقاريات كما يضم المتحف أيضاً العديد من الصور بالأحجام الكبيرة