رغم أن السياحة في روما قد تشغل البرنامج السياحي للسائح أياماً إلا أن الزيارة لن تعتبر كاملة دون رؤية بعض الأماكن خارج العاصمة و التي تعتبر من أفضل المناطق من حيث المناظر الطبيعية الساحرة.

أجمل رحلات اليوم الواحد من روما


Pompeii

من المعالم السياحية المميزة خارج روما و التي يحرص جميع السياح على المرور بها نظراً لشهرتها وسهولة الوصول إليها إذ يمكن للسائح أن ينتقل إليها عبر القطار من روما إلى نابولي ثم خط السكة الحديد المخصص لهذا الأثر الأثري القديم.
تستغرق رحلة القطارين ساعتين يمكن للسائح بعدها ان يستمتع بالسير في شوارع هذه المدينة التاريخية ومشاهدة كيف كانت تبدو المحلات التجارية, المطاعم, الحمامات العامة, المراكز السياسية و الدينية و البيوت منذ 2000 عام مضت كما توجد مجسمات من الجبس تمثل الأشخاص الحقيقيين الذين عاشوا في هذا المكان قبل فاجعة اندلاع البركان 79 قبل الميلاد.
من ضمن المعالم السياحية التي يمكن زيارتها في "بومبي" المتحف الذي يضم مجموعة كبيرة من المقتنيات الفنية و المصنوعات اليدوية التي تم استخراجها من بيوت و شوارع المدينة القديمة.

Positano & Amalfi

يمكن اعتبار الرحلة إلى "بوسيتانو" محطة للتوقف و الاستجمام و الاسترخاء بعد الزيارات الأثرية المتعددة في روما فالمدينة التي تقع على ساحل "أمالفي" ليست سوى قرية كبيرة ساحرة الجمال تتميز بمنازل أهلها الملونة وشواطئها الصخرية الهادئة.
يمكن الوصول إلى هذه الواحة الهادئة بركوب القطار من روما إلى مدينة "ساليرنو" ثم العبارة البحرية إلى "بوسيتانو".
توجد العديد من الأنشطة السياحية التي يمكن القيام بها على شواطئ "بوسيتانو" مثل السباحة و الاسترخاء تحت شمس البحر المتوسط على شواطئ مثل "فورنيللو" و "سبياجيا" كما يمكن أيضاً تنظيم رحلات لتسلق و استكشاف الجبال القريبة لرؤية شلالات المياه و أنواع النباتات و الحيوانات النادرة.
من المعالم التاريخية الموجودة في المدينة كنيسة "سانتا ماريا أسونتا" التي تمثل قيمة معمارية كبيرة بالإضافة إلى تمثال السيدة العذراء الأسود الذي تدور حول الكثير من الأساطير.

Capri

تحتاج زيارة كابري يوماً بمفردها لكنها تستحق ذلك ويمكن الوصول إليها بالذهاب من روما إلى نابولي ثم جولة بالمركب عبر خليج نابولي قبل الوصول إلى الميناء الرئيسي لكابري.
في ميناء كابري الرئيسي يمكن للسائح أن يبتاع ما يحتاجه من طعام ومشروبات كما يمكنه قضاء الوقت في مراقبة القوارب الملونة التي تقوم بنقل السياح و حركة الميناء النشطة التي لا تتوقف للحظة.

يوجد بجزيرة كابري العديد من المعالم السياحية المتميزة و لكن بعضها لا يمكن تفويت زيارته مثل "الكهف الأزرق" الذي تنعكس الإضاءة داخله بلون أزرق بديع وكذلك جبل "سولارو" أعلى قمة جبلية في كابري.
جراند كانالGrand Canal من أجمل الأماكن في إيطاليا و المكان الأشهر في فينيسيا الذي تقع على ضفافه أغلب المزارات السياحية المشهورة التي يمكن التنقل بينها باستخدام التاكسي النهري (Vaporetto) الذي يسير في أكثر من خط سير أفضلها "خط1-line1 " الذي يسير ببطء ويتوقف في كل المحطات مما يمكن السائح من مشاهدة جميع المعالم السياحية لفينيسيا بروية.

Ponte dell'Accademia

على مدى قرون من الزمن عرف جسر " Ponte di Rialto" بأنه الجسر الوحيد على الجراند كانال في فينيسيا ولكن في عام 1854 م وبعد ان احتل النمساويون المدينة قاموا بإنشاء جسر ليربط بين "سان ماركو" و "دورسوديرو" وقد تم استبداله في عام 1932 بجسر خشبي مؤقت على أن يتم إعادة بنائه بالأحجار لاحقاً إلا أن الجسر الخشبي اكتسب شهرة وشعبية بين سكان فينيسيا و زائريها مما جعله معلماً سياحياً بذاته فلم يتم استبداله كما كان مخططاً.
في نهاية الجسر من ناحية "دورسوديرو" توجد أكبر مجموعة من المقتنيات الفنية في فينيسيا فيما يعرف بالأكاديمية و التي تحتل مبنى أحد أديرة القرن السادس عشر الميلادي.

Ca' Rezzonico

بمجرد أن تبدأ القناة في انحرافها الطويل ناحية اليمين يظهر على الضفة اليسرى مبنى ((Ca' Rezzonico الضخم الذي بدأ العمل فيه علم 1660م من قبل أعظم معامري العصر الباروكي في فينيسيا والذي انتهى العمل فيه بعد 100عام تقريباً على يد معماري عبقري آخر.
يضم المبنى الأن متحف فينيسيا للقرن الثامن عشر الميلادي حيث يستطيع أن يتعرف السائح على الكثير من مميزات الفن الركوكي (الزخرفة المفرطة).
يحتوي المبنى على 40 غرفة تعتبر نموذجاً واضحاً على الاهتمام بالزخرفات و النقوش في التصميم و الأثاث كما يضم المتحف مقتنيات فينيسيه أخرى مثل الصيني و الفخاريات و البرونزيات والدمى المتحركة والملابس التقليدية التي كانت سائدة في القرن الثامن عشر.
كما تم اضافة صيدلية تقليدية تشبه الصيدليات التي كانت منتشرة في هذه الفترة بأدق تفصيلاتها وكذلك مسرح في الدور الثالث.

Ponte di Rialto

بعد أن ينتهي تعرج القناة وتعود للجريان بشكل مستقيم مرة أخرى يلوح من على بعد جسر " بونتيه دي ريالتو" الذي ينافس بقية المعالم السياحية التي تطل من على جانبي القناة.
يرجع تاريخ أول جسر خشبي وضع في هذا المكان إلى عام 1180م والذي استبدل لاحقاً بجسر متحرك انهار عام 1444م بعد أن ازدحم عدد كبير من السكان لرؤية تدشين أحد المراكب الجديدة.
بعد قرن ونصف من هذه الحادثة قرر سكان فينيسيا بناء جسر صخري جديد يبلغ طوله 22 متر  ومدعم بستة ألاف لوح خشبي في كل جانب.

السياحة في روما ليست أمراً سهلاً فالمدينة تعد مركزاً للكثير من المعالم السياحية التي تمثل أيقونات عالمية في مجال السياحة الأثرية لذلك تصيب السائح الحيرة عند الاختيار من بين الأماكن و الأثار و المناطق الطبيعية في روما.
ربما من الأفضل أن يحرص السائح على التنوع عند الاختيار ومحاولة اكتشاف أماكن جديدة بجانب المعالم الأكثر شهرة في المدينة مثل الكولسيوم و البانثيون.

 قائمة بأجمل المعالم السياحية في روما التي تعتبر من أشهر المعالم السياحية في المدينة:-


مدينة الفاتيكان

الفاتيكان هي أصغر مدينة مستقلة ف العالم وتقع على مساحة نصف كيلومتر فقط يشغلها مبنى البازيليكا و شارع وميدان القديس بيتر ويقصدها السياح لزيارة المبنى و المتحف الموجود في نفس المنطقة.
من أجمل المعالم السياحية في الفاتيكان متحف الفاتيكان نفسه والذي يضم أحد أفضل الأيقونات الأثرية و هي كنيسة (Sistine Chapel) بأسقفها المنقوشة و غرف رافاييل ومكتبة الفاتيكان.
كما توجد العديد من المعروضات القيمة التي يمكن رؤيتها و التي تعود بعضها إلى بعض الباباوات خلال فترات زمنية مختلفة.

البانثيون

من أفضل الأثار التي احتفظت بحالتها عبر تاريخها الطويل الذي يمتد لأكثر من 2000 عام وبغض النظر عن بعض عمليات الإحلال و الفك التي شهدها المكان في بعض عهود الباباوات مثل إزالة السقف المطلي بالذهب و أشياء أخرى إلا أن المكان لا يزال شاهداً على عظمة الفن المعماري الروماني القديم ويمثل تحفة معمارية تستحق الزيارة.

نافورة تريفي

نافورة تريفي من أشهر المعالم الأثرية و ظهرت في كل الأفلام السينمائية التي تم تصويرها في روما, و النافورة يرجع تاريخ بنائها إلى القرن السابع عشر وتدور حولها كثير من الأساطير مثل أن الذي يرمي في قاعها بعملة معدنية لابد أن يعود إلى روما مرة أخرى.
توجد على جدران نافورة تريفي بعض الرسومات التي تشير إلى قصص مشهور في عقائد الرومان القدامى وتظهر معبود البحر(Neptune) ومعه أحصنة و بعض معبودات البحار عند الإغريق بالإضافة إلى بعض الرسومات التي تعكس البيئة البحرية.

تلال الإقطاعيين

قبل نهاية القرن التاسع قبل الميلاد كانت منطقة تلال الإقطاعيين هي الاختيار الأول لطبقة النبلاء و الأمراء و علية القوم في روما لذلك توجد بها كثير من المعالم الأثرية للشخصيات المشهورة تاريخياً مثل "منزل ليفيا" منزل زوجة أغسطين وحمامات سيفرس.


تعتمد السياحة في فينيسيا بشكل رئيسي على المعالم السياحية المتعددة الموجودة حول القناة المائية الشهيرة التي تخترق البلدة منذ قديم الزمان مما جعلها موطناً للكثير من الأثار و المباني التاريخية المشهورة.
لذلك تحظى الجولات المائية بالقوارب على اهتمام السياح الذين يقبلون عليها رغم أنها من أعلى الجولات السياحية سعراً في المدينة و يجب القيام بها في غير أوقات الذروة لتجنب الازدحام الشديد الذي تخلفه المراكب التي تقوم بنقل السكان أو البضائع.

من المعالم السياحية المشهورة حول Grand Canal


سوق الأسماك
سوق الأسماك في فينيسيا قيمة تاريخية و أثرية كبيرة إذ يرجع تاريخ بنائه إلى عام 1907م ويقع على الجانب الأيسر من القناة بعد جسر "ريالتو" وقد ت تصميمه على الطراز القوطي فجاء مدخل السوق على شكل أقواس مزخرفة بالجص.
ورغم حداثة المبنى نسبياً إلا أن تصميمه جاء بمعايير الزمن القديم حيث استخدم في بنائه أكثر من 18.000 دعامة خشبية من اشجار الصنوبر.

كنيسة سان ستاي
بنيت كنيسة "سان ستاي" عام 1678م على هيئة صليب يوناني وأطلق عليها اسم كنيسة " Sant'Eustachio" إلا أن لا يوجد أحد من الأهالي يستعمل هذا الاسم الرسمي و يستعيضون عنه باسم " San Sta".
ومن الغريب أن الكنيسة لم تكن تطل بواجهتها الحالية على القناة عند بنائها وإنما أضيفت هذه الواجهة بعد ثلاثين عام من إنشاء الكنيسة.
تضم الكنيسة بالإضافة إلى دورها الديني بعض الأعمال الفنية و اللوحات لعدد من فناني القرن الثامن عشر.

متحف التاريخ الطبيعي
يقع متحف التاريخ الطبيعي في فينيسيا في أحد أقدم القصور في المدينة و الذي يرجع تاريخ بنائه إلى القرن التاسع والذي استخدم لعدة أغراض خلال القرنين الثالث عشر والرابع عشر مثل استخدامه كمكاتب للتجار الأتراك, و مقر لإقامة دوق فيرارا.
بحلول القرن التاسع عشر كان القصر قد حدث له تدمير كامل فاستولت عليه إدارة المدينة التي قامت بإعادة بنائه بنفس الشكل و الطراز الذي كان عليه في الأصل وتم تخصيصه لمتحف التاريخ الطبيعي الذي يعرض معلومات عن الحياة البحرية في الأدرياتيك بالإضافة إلى معروضات جيولوجية و حيوانية أخرى.

Ponte della Costituzione
من المعالم السياحية الحديثة في فينيسيا حيث يرجع تاريخ بناء الجسر إلى عام 2007 م  على يد المعماري الإسباني ((Santiago Calatrava الذي قد يكون أثار تصميمه الجدل بين السكان المحليين حيث جاء مخالفاً للصورة التقليدية للمباني و المنشئات في فينيسيا إلا أنهم لم يختلفوا حول أهمية وجود الجسر في نهاية القناة.


مدينة البندقية الجميلة

أجمل مدن إيطاليا وتقع شمال شرقها وتم اختيار موقعها المميز على مجموعة جزر منفصلة يصل عددها لحوالي 118 جزيرة وتم ربطها مع بعضها البعض بالجسور والقنوات وأصبحت من أجمل مدن إيطاليا وأروعها ويبلغ عدد سكانها حوالي 270 ألف نسمة وكانت تعرف بجمهورية البندقية وكانت تمتلك قوة بحرية كبرى خلال العصور الوسطى وعصر النهضة فهي مركز مهم للتجارة الحرير والحبوب والتوابل كما عرفت بهندساتها المعمارية الفريدة من نوعها والمتمثلة في مبانيها وقد تم سردها كموقع للتراث العالمي مع بحيراتها الساحرة وكل ماذكر سابقاً كان سبباً في تدفق السياح اليها باعداد كبيرة من كل حدب وصوب

مناخ المدينة

تتمتع المدينة بمناخ شبه استوائي ورطب حيث يكون صيفها حار جداً وشتاؤها بارد مع امكانية هطول الامطار خلاله ويبلغ متوسط هطول الأمطار سنوياً حوالي 748 ملم / سنوياً أما أنسب أوقات الزيارة تكون في الصيف والربيع

الأنشطة السياحية

تعد البندقية من أكثر المدن رومانسية في إيطاليا وطبعاً تقدم الكثير من الخيارات والأنشطة لسياحها أهمها هو حضور مهرجاناتها الرائعة وأحدهم موغا لونجاالذي يقوم بمسابقة بالزوارق والتي يطلب منها الوصول لمكان آخر وطبعاً ذلك وسط تشجيع السياح وهتافهم العالي وحماسهم الكبير كما يمكن للسياح ركوب الباص المائي والذي يقدم مشاهد رائعة لضوء الشمس مع البحر والزوارق البحرية وغيرها وفعلاً المشاهدة لا تقدر بثمن كما توفر المدينة فرص رائعة للتسوق حيث أنها تضم أسواق للأغذية والملابس وللعديد من الأشياء الرائعة كما أن تخصيص بعض من وقتك للذهاب بمطاعمها وتذوق مأكولاتها الشهية يعد من أمتع الأشياء التي تفعلها فيها

أهم الأماكن السياحية

القناة الكبرى Grand Canal

قناة جميلة تشكل أحد الممرات المائية ذات الحركة الرئيسية في المدينة فهي ممر مائي يعبر من خلال عدة أحياء إلى وسط المدينة ويبلغ متوسط طولها 3800 متر وعرضها 30 - 90 متر وعمقها حوالي خمسة أمتار ويتوفر فيها وسائل نقل عديدة حيث الحافلات المائية والتاكسي المائي ويصطف على جانبيها أكثر من 170 مبنى معظمها يعود للقرن الثالث عشر إلى الثامن عشر وطبعاً حالياً أصبحت هذه القناة بوما يتواجد حولها من أروع المقاصد التي يرغب السياح بالقيام بجولة فيها 

ساحة سان ماركوPiazza San Marco

وهي ساحة عامة رئيسية في البندقية وتعتبر مركز اجتماعي وديني وسياسي للبندقية والتي تعرف بساحة القديس مارك وتشتهر بالديكورات الجميلة التي تضمها من الرخام والمنحوتات الرومانية الجميلة والتي تتواجد عند المدخل المركزي لها ولا تنسى وجود الخيول الأربعة التي تعد رموز القوة والفخر لأهل البندقية كما سترى خلال جولتك برج الساعة وفي جانبها الشمالي العديد من المباني الجميلة حيث كان بعضها منازل والبعض الآخر مكاتب البلدية ومن ثم ستشاهد المحلات التجارية والمطاعم المصطفة بجانب بعضها البعض لذلك تأكد بأنك ستستمتع جداً بزيارتها

جسر ريالتو Rialto Bridge

وهو واحد من الجسور الأربعة الممتدة على القناة الكبرى في البندقية ويعد أقدمها وهو الخط الفاصل للمقاطعات سان ماركو وسان بولو وقد وصف بأنه قلب البندقية الحقيقي وتم بناؤه في ثلاث سنوات فقط بين عامي 1588 - 1591 م وقد صمم بطريقة قوسية جميلة والذي يمنحه جمالية مميزة وتسمح بمرور القوارب والصعود على هذا الجسر الجميل سيمنحك فرصة لمشاهدة أجمل المناظر البانورامية للمدينة ولمبانيها لذلك أتمنى أن لاتنسى اصطحاب الكاميرا معك لالتقاط أجمل الصور التذكارية

متحف الزجاج مورانو Murano Glass Museum

ويقع في جزيرة مورانو شمال مدينة البندقية والمتحف يتوضع في قصر جستنيان وقد بني على الطراز القوطي وتاسس المتحف في عام 1861 م ويعرض المتحف الزجاج المورانو المحلي ومجموعة من الاعمال الفنية التي تعود لما يتراوح بين القرن الخامس عشر حتى العشرين ويحتوي على ثروة من المعلومات فيما يخص زجاج البندقية حيث يعرض الزجاج الذي صممه كارلو سكايا في أواخر الثلاثينيات 



معلومات عليك معرفتها قبل زيارة إيطاليا

إيطاليا وهي رسمياً الجمهورية الإيطاليا البرلمانية الموحدة المتوضعة في جنوب أوروبا وتغطي مساحتها حوالي 301338 كيلومتر مربع وهي مكتظة بالسكان حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 61 مليون نسمة وتمتلك ثالث أكبر اقتصاد في المناطق التي تتعامل باليورو وثامن أكبر اقتصاد في العالم كما تعتبر إيطاليا قوة تعليمية كبرى وتلعب دوراً بارزاً في الشؤون الأوروبية والعسكرية العالمية والثقافية والدبلوماسية وقد اشتهرت بصناعة أزياءها العصرية وسياراتها الرياضية الفاخرة
أما سياحياً فتتمتع بسواحلها الجميلة وبحيراتها الساحرة وسلاسلها الجبلية كجبال الألب والأبنين وطبعاً لاننسى ذكر معالمها التاريخية السياحية كالقلاع والمتاحف الأثرية والقصور الشاهقة والكنائس والكاتدرائيات القوطية والحدائق الغناءة وهذا ما جعل السياح يتدفقون بغزارة للإستمتاع برؤية هذا الجمال الخلاب

اللغة

اللغة الرسمية التي يتحدث بها غالبية السكان هي الإيطالية وسوف تجد عدة لهجات إيطالية متميزة كما يتحدث السكان الفرنسية في شمال غرب البلاد والألمانية في شمال شرق البلاد

الطقس 

تمتلك إيطاليا مناخ متنوع للغاية بسبب تواجد شبه الجزيرة فيها بشكل كبير بالإضافة لتضاريسها الجبلية ويتراوح المناخ بين شبه استوائي رطب إلى رطب قاري محيطي حيث يكون صيفها حار ويكون شتاؤها بارد قارس أما مناطقها الساحلية فتتمتع بمناخ البحر الأبيض المتوسط حيث يكون صيفها حار وجاف وشتاؤها معتدل  بشكل عام

الوثائق المطلوبة للحصول على فيزا شينغن السياحية ( Schengen visa ) :

1-طلب تأشيرة كما ينبغي
2-أن تكون صلاحية جواز السفر ثلاثة أشهر من تاريخ العودة بالاضافة الى صورة عن جواز السفر و التأشيرات السابقة وصورة عن الهوية الشخصية .
3-صورة شخصية حديثة
4-بوليصة تأمين تغطي بلدان التي تمنح فيزا شينغن ( تقديمها قبل اصدار التأشيرة )
اثبات وجهة السفر :
1-حجز فندق وباقي الخدمات متضمنة العنوان الصحيح
2-حجز طائرة
اثبات مالي يعني :
1-دليل مالي يغطي نفقات الاقامة ( كشف حساب من المصرف لثلاثة أخر شهور أو دفتر توفير)
اثبات عمل ( مهنة ):
1-دليل للمدخول والمهنة تتضمن : ( كتاب رسمي من جهة التي يعمل لديها، الراتب الشهري ، الاجازة الممنوحة ، سند تمليك
لعقار، تسجيل منشأة ( شركة ) ، تقاعد ).
2-للطلاب : شهادة تسجيل/ دوام حديثة من المدرسة أو الجامعة ، اذن بالغياب أواذن بالسفر من قبل الاهل.
اثبات شخصي :
1-اخراج قيد ، دفتر عائلة
2-بطاقة اقامة أو اذن بالعودة أو تأشيرة دخول لغير السوريين
3-جوازات السفر القديمة ، او وثيقة من الهجرة والجوازات لجوازات السفر الصادرة لاول مرة
4-بطاقة اقامة / تصريح بالسماح بالعودة/وتأشيرة دخول لغير السوريين
ملاحظة
وتستغرق هذه الفيزا مدة 10 - 14 يوم حتى يتم الموافقة عليها وبهذه الفيزا يمكنك زيارة الدول الداخلة في اتفاقية تشنغن وهم ايطاليا والنمسا وبلجيكا والتشيك والدنمارك واستونيا وفنلندا وفرنسا وألمانيا واليونان وهنغاريا وآيسلندا ولاتيفيا ولتوانيا ولوكسمبورغ ومالطا وهولندا والنرويج وبولندا والبرتغال وسلوفاكيا وسلوفينيا واسبانيا والسويد وسويسرا 

المزارات

تضم إيطاليا العديد من الوجهات السياحية الرائعة حيث أنها تعرف بالمدن القديمة التي تحتويها والتي تضم الشوارع المرصوفة بالحصى والنافورات المنعشة بالاضافة لمعالمها التاريخية مثل كنيسة سان فرانسيسكو ومتحف وكاتدرائية فلورنسا و متحف أوفيزي وبعض الآثار الرومانية مثل مدرج الكولوسيوم والميدان الروماني ولا تنسى فرص التسلق التي تقدمها ايطاليا بوجود جبال الألب مثل جبال الألب الغربية والشرقية حيث تتيح لك فرص التجول بين الوديان الخضراء كما تضم العديد من الجزر الساحرة مثل صقلية وسردينيا وايشياوير وسيداز كما تضم السواحل الشاطئية الرائعة مثل ساحل أمالفي  لذلك تأكد بأنه لا مكان للمل في إيطاليا الجميلة 

الإقامة 

يتوفر العديد من الفنادق في المدن الإيطالية الكبرى والتي تتنوع بين فئات الواحد إلى الخمس نجوم وتعد أحد أروع الوسائل للإقامة والراحة وهي مجهزة بمطاعم وحدائق لتلبية كل احتياجات الزبائن كما يتوفر فنادق بسيطة ومناطق مناسبة للتخييم وخاصة وسط الطبيعة الغناءة وطبعاً مع اختلاف كبير للأسعار بين كل ماذكرناه وفي النهاية الخيار الأول والأخير لك 



السياحة في روما الجميلة

وهي مدينة ضخمة تقع في الجزء المركزي الغربي لشبه الجزيرة الايطالية وتعد عاصمة وأكبر مدن ايطاليا ويبلغ عدد سكانها حوالي 2.9 مليون نسمة وهي مأهولة بالسكان منذ قديم الزمان 
وحالياً تعد من أجمل مقاصد ايطاليا السياحية حيث أنها تحتوي على معالم المدينة الجميلة واهمها القصور الرائعة والكنائس التي يبلغ عمرها الف سنة بالإضافة لضمها تماثيل مزخرفة ونوافير رشيقة وطبعاً متاحفها العديدة وأسواقها مذهلة وكل ماذكر هو غيض من فيض الجمال الذي تضمه المدينة 

مناخ المدينة

تتمتع المدينة بمناخ البحر الابيض المتوسط حيث يكون الصيف حار وجاف والشتاء بارد ورطب وأما متوسط درجات الحرارة السنوي فهو حوالي 20 درجة مئوية

الأنشطة السياحية

تقدم روما الساحرة العديد من الخيارات لسائحيها وأهمها هو التجول الذي سيعرفك على روما الجميلة ومعالمها الرائعة وستكتشف خلالها بعض المقاهي والمطاعم الرائعة وطبعاً انصح أي زائر بالذهاب إلى متاحفها لإن روما تضم أفضل متاحف العالم كما يمكنهم حضور المعارض أو المسرحيات المذهلة وذلك في اهم قاعاتها قاعة فيالي بيتر ودي كوبرتان والتي يقام فيها أيضاً حفلات موسيقية جميلة للغاية كما يمكنهم تعلم الطبخ الايطالي مع الطهاة الايطاليين في بعض الأماكن المخصصة لذلك وهكذا ستستمتع بالصحبة الجيدة وبالمذاق الرائع  لذلك تأكد بأنه لاوجود للملل في هذه المدينة الرائعة

أهم الاماكن السياحية

تلة بلاتين Palatine Hill

وهي من أروع التلال في روما وأقدم اجزاؤها القديمة تتوضع على ارتفاع 40 متر فوق المنتدى الروماني وتضم التلة مساكن قديمة والتي تعود للفترة التي تتراوح بين عامي 44 - 509 قبل الميلاد حيث كان الرومان يسكنون هناك حينها وطبعاً لكل مبنى ومسكن حكايات وحكايات لذلك أتمنى أن تذهب بصحبة مرشد لمعرفة التفاصيل ومايزيد جمال هذا المكان أشجار الصنوبر التي تزيد من هيبة التلال

قلعة سانت أنجيلو Castle Sant’Angelo

 تقع في منطقة باركو ادريانو وهي عبارة عن مبنى اسطواني شاهق العلو وبنيت بين عامي 123 - 129 م وتتألف القلعة من ثلاث مباني اسطوانية متداخلة ويحيط بها واجهة دائرية يعلوها عربة برونزية تضم امبراطور يرتدي زياً غريباً كما تضم القلعة ضريح هادريان وعائلته وفيما بعد استخدم المبنى من قبل الباباوات كحصن وقلعة عسكرية وتعد القلعة واحد من أطول المباني في روما أما حالياً فقد أصبحت متحفاً وطنياً 

ساحة ديل بوبولو Piazza Del Popolo

وهي ساحة كبيرة في روما تعني ساحة الشعب ولكن تاريخياً فالاسم مستمد من شجرة الحور وتقع داخل البوابة الشمالية لجدران اورليان وقد تم تصميم الساحة على الطراز الكلاسيكي الحديث بين عامي 1811 - 1822 م من قبل المهندس المعماري جوزيبي فالادير وسترى فيه مباني عديدة مثل فندق فالادير والمسلة المصرية لسيتي الاول والتي تقف وسط الساحة وتعد ثاني أطول المسلات في روما  أما من الشمال الشرقي فستجد كنيسة سانتا ماريا ديل بوبولو أما في الشمال سترى الشوارع التي ستخرجك من الساحة

هرم سيتوس Pyramid Of Cetius

وهو هرم قديم يقع بالقرب من بورتاسان باولو ويتوضع عند مفترق الطرق القديمة وهما طريقين طريق الفيا أوستينيسيس وطريق فياديلامرمري وتم بناء هذا الهرم الأثري بين حوالي 12 - 18 قبل الميلاد وذلك كمقبرة لغايوس ستيوس وحالياً أصبح الهرم محاط بالمقابر والاعمدة والعديد من التماثيل البرونزية لذك فهو مكان سياحي أثري بامتياز 



بلدة رافيللو الساحرة

وهي بلدة جميلة تقع فوق ساحل أمالفي في مقاطعة ساليرنو كامبانيا جنوب إيطاليا ويبلغ عدد سكانها حوالي 2500 نسمة وتعد أحد أجمل المقاصد السياحية الشهيرة حيث أنها تعرف بجمالها الخلاب وقد تم إدراجها ضمن مواقع التراث العالمي لليونيسكو في عام 1996 م حيث تشتهر بحدائقها الغناءة والمناظر البانورامية للبحر الأبيض المتوسط والكاتدرائيات والكنائس المذهلة والساحات التاريخية الجميلة كما يقام فيها مهرجان رافيللو السنوي الذي يقام تكريماً لريتشارد فاغنر والذي تعزف من خلاله الموسيقى وتقام الاحتفالات الجميلة 

طرق التجول

رافيللو بلدة جميلة جداً وصغيرة ولذلك فإن أسهل طرق التجول تتلخص في المشي على الأقدام ولكن إن لم تكن من محبي المشي فاستقل أحد الحافلات التي ستأخذك في رحلة جميلة خلال البلدة أو إذا رغبت بخصوصية أكبر فاستقل سيارة أجرة 

مناخها

تتمتع البلدة بمناخ رائع حيث يكون الجو حار مائل للاعتدال صيفاً وبارد شتاء مع إمكانية هطول الأمطار على مدار العام أما انسب اوقات الزيارة تكون في الصيف والربيع

أهم المزارات السياحية 

تمتلك رافيللو العديد من المزارات الجميلة مثل كاتدرائية دومو والتي أنشئت في عام 1272 م من قبل ليكولو دي بارتولومي والتي عرفت بأبوابها البرونزية والتي تصور 54 مشهد من مشاهد الحياة المسيحية بالرخام الأبيض المنحوت والمذبح والتابوت والمتحف الذي تضمه الكاتدرائية والذي تتنوع فيه التماثيل والتوابيت وألواح الرخام المزينة بالفسيفساء وكنيسة سان جيوفاني ديل تورو والتي يرجع تاريخها إلى ما قبل 1000 عام والتي تضم أجمل الزخارف الفسيفسائية في داخلها ولن ننسى ذكر فيلا روفولو التي بناها نيكولا روفولو والتي تجذب آلاف الزوار بحديقتها الشهيرة كما تضم البلدة حديقة أخرى تمتلكها فيلا كيمبرون وكلاهما يعدان من أروع الحدائق العامة الغناءة 

الأنشطة السياحية

تقدم هذه البلدة وبالرغم من صغرها العديد من الأنشطة والخيارات السياحية وأهمها هو التجول فيها سيراً على الأقدام أو الذهاب في رحلات جميلة على ساحل أمالفي بالقوارب وفي هذه الرحلة سترى الكثير من الكهوف البحرية والتشكيلات الصخرية كما يمكنك قضاء أمتع الأوقات في أحد دورات الطبخ مع ذوي الخبرة وأمهر الطباخين وذلك في أماكن مناسبة لذلك وهناك ستتعلم أن تطبخ المقبلات والمعكرونة والخبز وبعض الأطباق الرئيسية والحلويات ولا تنسى أنه يمكنك حضور بعض المهرجانات التي تستضيفها البلدة وأهمها مهرجان رافيللو وعزف الموسيقى وحضور الاحتفالات خلاله وستقضي خلاله أمتع الأوقات

الإقامة

إذا رغبت بالإقامة في هذه البلدة الجميلة فيمكن ذلك وتتنوع فيها الإقامة حيث تضم فنادقها على شكل فلل كبيرة بغرف واسعة وإقامة مريحة ولكن أسعارها مرتقعة لضمها حدائق غناءة وخدمات فوق الممتازة كما يوجد فنادق على شكل مباني عادية جداً وبخدمات بسيطة وبأسعار متوسطة