ساحل أمالفي النقطة الأبرز على خارطة سياحة الأماكن الطبيعية في إيطاليا فعلى طول الساحل تتناثر المدن القديمة و البساتين و أشجار الليمون التي تتناغم مع مياه الشاطئ مما يجعل المكان جنة حقيقية على الأرض.
تتعدد الأنشطة التي يمكن للسائح القيام بها على طول ساحل أمالفي فهناك المدن التي تقام بها بطولات الغطس العالمية مثل مدينة "فيروري" و هناك المدن التي تشتهر بتقديم أجود أنواع المأكولات البحرية مثل "سيتارا" أحد أكبر مواطن أسماك التونة المخلاة في البحر المتوسط وهناك العديد من المدن الرائعة الأخرى التي سنتعرف عليها في هذا الموضوع.

·       بوسيتانو

اعتبرت مدينة "بوسيتانو" أحد أهم المدن الإيطالية في العصور الوسطى لكن أهميتها تراجعت عبر القرون التالية خاصة عندما هاجر عدد كبير من سكانها إلى شمال القارة الأمريكية في أوائل القرن العشرين لتتحول المدينة إلى قرية صيد فقيرة قبل أن يتحسن حظها باكتشاف السياح لموقعها المتميز  على منحدر التل في مواجهة البحر.
يوجد بمدينة "بوسيتنانو " بعض المعالم  الأثرية الرائعة مثل كنيسة " سانتا ماريا أسونتا" المشهورة بقبة الخزف الإيطالي و تمثال أسود يرمز للسيدة العذراء وقد جذبت "بوسيتانو" على مدى تاريخها الطوب العديد من الكتاب و الفنانين الذين قاموا بتأليف العديد من أعمالهم الفنية بها و ربما كان أخرها الفيلم السينمائي " Only You" الذي تم نصويره بالمدينة عام 1994.

·       رافيللو

التاريخ القديم لمدينة رافيللو يذكر أنها كانت ميناء آمن ضد هجمات الغزاة الأجانب ثم أصبحت لاحقاً مركزاً تجارياً مرموقاً أما اليوم فالمدينة بشوارعها الحجرية من أكبر عوامل الجذب السياحي في إيطاليا خاصة لهؤلاء الباحثين عن أماكن للاستجمام و الاسترخاء و سط المناظر الطبيعية الساحرة.
ومثل "بوتسيانو" كانت مدينة رافيللو  ملهمة للكثير من الأدباء و الفنانين على رأسهم المؤلف الشهير "ريتشارد فاغنر" الذي يقام له مهرجان خاص كل عام بالمدينة تكريماً لذكراه.
من أشهر العالم السياحية في "رافيللو" فيلا سيمبروني بحدائقها و بساتينها فائقة الجمال .

·       أتراني

مدينة أتراني هي المدينة الأصغر في المساحة ومن حيث عدد السكان في جنوب إيطاليا حيث لا يتجاوز عدد سكانها بضعة ألاف لذلك فهي المكان المفضل لراغبي الخصوصية و البعد عن الازدحام المألوف في الأماكن السياحية.
لا تقل مدينة أتراني جمالاً عن بقية مدن ساحل أمالفي على العكس تماماً فللمدينة سمعة عالمية في تصوير الإعلانات لأكبر العلامات التجارية في العالم وكان من أشهر الإعلانات التي صورت في أتراني إعلان شركة Fiat عام 2012.


رغم ما تتمتع به "بولونيا- Bologna" من مساحة واسعة ومكانة كعاصمة للمقاطعة  إلا أنها من أسهل المدن الإيطالية التي يمكن زيارتها و التجول في أرجائها حيث يعتبرها الكثير من السياح من أكثر مدن إيطاليا السياحية جاذبية بينما يلقبها البعض الآخر بعاصمة الطعام في إيطاليا حيث تعتبر صناعة السجق و المكرونة من أشهر أنشطة المدينة الاقتصادية.

قائمة بأهم المعالم السياحية في بولونيا


§       كاتدرائية سان بيترو

تعتبر كاتدرائية "سان بيترو" من أجمل الكنائس التاريخية في مدينة بولونيا والتي يرجع تاريخ أول بناء لها إلى عام 910ميلادية قبل أن تجري عليها العديد من التغييرات لاحقاً بإضافة بعض الأماكن المستحدثة في القرنين السادس عشر و السابع عشر الميلادي.
في نهاية الكنيسة يوجد باب يقود إلى مجموعة من الكنوز الفنية التي تم تجميعها على مدى قرون طويلة للاستخدام في الاحتفالات الدينية, تضم المجموعة الفنية مقتنيات نادرة للباباوات السابقين و بعض أدوات الموكب البابوي تم إضافتها حديثاً عام 1996.

§       المعرض الوطني

المعرض الوطني أو ما يطلق عليه "بيناكوتيكا" له مهمة واحدة أساسية و هو أنه يقوم بحفظ و عرض الأعمال الفنية للفنانين الذي ولدوا أو عاشوا في مدينة "بولونيا" خاصة في الفترة ما بين القرنين الثالث عشر و التاسع عشر الميلادي.
بعض المعروضات الفنية تحمل الكثير من التاريخ و يقف خلفها أحداث تاريخية مشهورة حيث تم انقاذها من الكنائس التي أغلقت أو  تحولت إلى استخدامات أخرى أو  تلك التي عادت أخيراً إلى بولونيا بعد أن حملها نابليون معه للعرض بمتحف اللوفر في باريس.

§       لابيازولا

لا بيازولو أضخم الأسواق المفتوحة في مدينة "بولونيا"  والذي بدأ كسوق للماشية في عام 1251م إلا أنه الأن يوجد به أكثر من 400 بائع متجول وحرفي يقومون ببيع المنتجات اليدوية و الملابس و الأحذية الجديدة و المستعملة و منتجات التجميل و الأدوات المنزلية و غيرها من السلع المختلفة.

§       المتحف الطبيعي


يمكن أن يكون متحف (Museo Civico Archeologico) من المتاحف القليلة التي تجتذب إليها محبي القطع الأثرية القديمة و هؤلاء الذين يرغبون في رؤية مجموعات متنوعة من الحضارات جنباً إلى جنب, فالمتحف أحد متحفين فقط في إيطاليا يضم مقتنيات مصرية بالإضافة إلى مقتنيات أثرية من مرحلة ما قبل التاريخ و مجموعة أخرى ترجع إلى عصر دولة اتروريا.
لا شك أن السياحة في روما تعتمد بشكل كبير على السياحة التاريخية حيث أن المدينة تضم مجموعات هائلة من المباني الأثرية و  المعالم السياحية المشهورة التي تجتذب عدة ألاف من كل دول العالم سنوياً.
إلا أن روما لا تحتوي فقط مزارات سياحية تاريخية مفتوحة كالقلاع و المعابد القديمة و إنما تضم أيضاً مجموعة من أروع المتاحف السياحية المتنوعة التي يمثل كل واحد منها جولة سياحية خاصة.

دليل المتاحف السياحية في روما


§       Galleria Borghese
لا جدال أن أروع صالات عرض المقتنيات الفنية في روما توجد في فيلا "بورغيزي" في منطقة "كامبو ماريزيو"؛ و" بورغيزي" أحد جامعي التحف و اللوحات الفنية الشرهين الذي جمعوا عددا كبيراً من المقتنيات النادرة سواء من داخل إيطاليا أو من كل أنحاء أوروبا.
تعض مقتنيات متحف "بورغيزي" في أكثر من عشرين غرفة تضم المنحوتات و اللوحات لأشهر فناني أوروبا ورغم تعدد المعروضات إلا أنه يمكن زيارة المتحف في وقت قصير حيث لا توجد معروضات مكررة أو متشابهة.

§       متحف كابيتولاين
يوجد متحف كابيتولاين خارج الكولسيوم في منطقة "كولوسيو" وهي مكان رائع للعودة إلى التاريخ ومشاهدة مجموعة من أفضل معروضات الأثار الإغريقية و الرومانية.
يقع المتحف في إحدى بنايات القرن السابع عشر  المصممة من بعض الرسومات الكروكيه للفنان مايكل أنجلو, يضم المتحف مجموعة كبيرة من التماثيل و المنحوتات  ويوجد بجانب المتحف صالات معروضات أخرى تعرض مجموعة أحدث من الأثار بالإضافة إلى معروضات فنية حديثة.

§       قلعة القديس سانت أنجيلو
من أجمل المتاحف والذي لا يمكن تجاوزه عند الحديث عن دليل متاحف روما حيث ترجع بعض مقتنيات المتحف إلى أكثر من 1900 عام بل إن المبنى نفسه الذي شيد ليكون ضريحاً للإمبراطور الروماني "هارديان" يعتبر مزاراً سياحياً.
حدثت بعض التغييرات في المبنى طوال تاريخه منها أنه تحول إلى حصن عسكري في العصور الوسطى قبل أن يصل إلى الشكل الحالي الذي يميزه بين مباني روما القديمة.

§       Palazzo Doria Pamphilj
أحد القصور الخاصة في روما يرجع تاريخ بنائه إلى القرن الخامس عشر  وهو المكان الأنسب لإلقاء نظرة عن قرب على خصائص فنون الطبقة العليا في روما قديماً .

من الأشياء الطريفة عن القصر أن العائلة المالكة لا تزال تقيم في أحد أجنحته وأنه يتم توارثه عبر قرون دون أن يؤثر ذلك على زوار المتحف الذين يمكنهم رؤية أكثر من  500 لوحة فنية بداخل القصر.
مدينة بيزا الإيطالية عرفت في الدولة الرومانية القديمة كواحدة من أهم الموانئ البحرية و ذلك قبل أن ينحسر بحر  "أرنو" نحو عشرة كيلومترات إلا أنه و في عام 1063م استعادت المدينة حضورها الأوربي بعد ان نجح الأسطول البحري في بيزا في صد هجمات العثمانيين ومنذ ذلك الوقت و  "بيزا" من أهم المفاتيح البحرية في منطقة البحر المتوسط.
يوجد بمدينة "بيزا" الإيطالية مجموعة فريدة من المعالم السياحية أشهرها على الإطلاق برج "بيزا" المائل و  متحف الكاتدرائية.

§       برج بيزا المائل
برج بيزا هو المزار الأشهر في المدينة و لا يكاد طفل في العالم لم يسمع عنه, يقع البرج الحجري بجوار الكاتدرائية ويرجع تاريخ إنشائه إلى العام 1173م عندما كانت بيزا المدينة الأهم بحرياً في الجمهورية.
اتخذ البرج شكله الخارجي من واجهة الكاتدرائية المجاورة حيث يبدو في هيئة صفوف و طبقات مدرجة فوق بعضها البعض وقب لبناء الطبقة الثالثة كان البرج قد بدأ في الميل بشكل مزعج ناجية الجهة الجنوبية مما أدى إلى إيقاف العمل بالبرج فترة طويلة.
بعد مائة عام أعيد استكمال بناء البرج بمحاولة معادلة الميل بضبط الطوابق بدءًا من الرابع في وضع أكثر عمودية كما تمت إضافة غرفة الجرس  للمبنى الرخامي الأبيض في الفترة من 1350-1372م .
حتى عام 1990 كان في مقدور السياح تسلق السلم الحلزوني المكون من 194 درجة والوصول إلى قمة البرج إلا أنه ومع ازدياد زاوية الميل بمقدار 1 مليمتر  سنوياً كان من المتوقع أن يسقط البرج في عام 2000م خاصة مع توقع بعض الهزات الأرضية حول محور المبنى.
تم إغلاق البرج بشكل كامل في عام 1990م من أجل إعطاء الفرصة لبرنامج إنقاذ على أعلى مستوى لمحاولة ترميم و إعادة ضبط زوايا ميل البرج وبالفعل في عام 2001 أعيد افتتاح برج بيزا مرة أخرى بعد أن نجح المعماريون في تقليص زاوية الانحدار من 5.5 درجة إلى 3.9 درجة مع ترك قمة البرج في وضع مائل.

§       متحف الكاتدرائية
متحف الكاتدرائية في بيزا من أفضل متاحف الأبرشيات و المؤسسات الدينية سواء من حيث التصميم أو من حيث المحتويات ورغم ذلك فهو من أقل الأماكن زيارة حتى أن إدارة الكاتدرائية تمنح زوار المتحف القليلين هدية بالسماح لهم برؤية برج بيزا المائل من نوافذ الطبقة الثانية.
تضم مقتنيات متحف الكاتدرائية مجموعة فريدة من المنتجات الفضية و الملابس المطرزة و المقابر  و المنحوتات و اللوحات الفنية المنسقة بشكل جيد و التي تحمل كل منها بطاقات تعريفية تشير إلى تواريخها المختلفة.

تتميز مقتنيات المتحف بأنها تضم مجموعة كبيرة من منتجات الدول الإسلامية المميزة بنقوشها ودقة صياغتها بالإضافة إلى مجموعة أخرى من تماثيل البرونز و الخشب.
سواء كانت رحلتك إلى إيطاليا من أجل متابعة أحدث صيحات الموضة أو للعمل أو لمشاهدة الأثار التاريخية فإن مدينة ميلانو هي نقطة الانطلاق الأفضل للتمتع بكل المزايا السياحية في إيطاليا.
مدينة ميلانو الإيطالية تضم مجموعة متنوعة من المزارات السياحية الراقية مثل مجموعة من أجمل المتاحف و  عدد من الكنائس القديمة الساحرة هذا بالإضافة إلى الساحات التي تنبض بالحياة في كل أرجاء المدينة.

Turin
تقع مدينة "تورين" في مقاطعة " بيدمونت" على بعد ساعتين من ميلانو وهي موطن الأسرة الملكية ويوجد بها العديد من المزارات السياحية مثل مقر إقامة الأسرة الملكية السابق المسمى "بلازو مداما" الغني بالغرف المملوءة بالأثاث الباروكي و اللوحات الفنية الأصلية و الزخرفات الذهبية.
من ضمن الجولات الضرورية داخل مدينة "تورين" تجربة تناول الطعام في أحد مطاعمها الأنيقة المنتشرة في ساحة "كاريجنانو" ثم تناول المشروبات المرطبة في المقاهي المنتشرة على ضفاف نهر "بو" و الاستمتاع بإطلالة جبال الألب عن بعد.
إذا أردت الحصول على هدايا تذكارية قيمة دون أن تضطر لدفع الكثير من الأموال في المحلات التجارية باهظة الثمن فعليك بالاتجاه مباشرة إلى شارع "بورتا بلازو" حيث توجد العديد من البوتيكات و المحلات التجارية التي تقدم عروضاً سعرية مناسبة.

Pavia
الذهاب إلى مدينة "بافيا" من أسرع الجولات السياحية التي يمكن القيام بها من ميلانو, فالمدينة لا تبعد سوى ساعة واحدة لكنها من أجمل الأماكن التي يمكن أن تستغرق يوماً بأكمله دون ملل حيث يمكن أن يقضي السائح جزءًا كبيراً من وقته في التجول في شوارع المدينة القديمة ومشاهدة المباني التي ترجع إلى العصور الوسطى و  عصر النهضة.
من ضمن المعالم السياحية المشهورة في مدينة "بافيا" جسر  كوبيرتو الذي يوفر  عدة مشاهد ساحرة لمدينة كما يتيح فرضة التقاط العديد من الصور الرائعة.
كذلك يمكن مشاهدة العديد من المباني الأثرية ذات الطابع الديني والتي تتواجد في قلب المدينة قبل أن يستكمل السائح رحلته بمشاهدة دير  "سيرتوزا" الذي يقع خارج المدينة ويرجع تاريخ بنائه إلى القرن الرابع عشر.

Lake Maggiore
تقع بحيرة "ماغيوري" أطول البحيرات في إيطاليا شمال غرب مدينة ميلانو  كما تعتبر من أفضل الأماكن التي تضم مشاهد طبيعية و تصلح للاسترخاء و الاستجمام بجوار ميلانو.

ساعد طول ساحل البحيرة على توافر العديد من المطاعم و المقاهي التي تطل مباشرة على المياه كما يمكن الحصول على نزهة بحرية رائعة باستئجار إحدى العبارات البحرية, يوجد بجوار البحيرة عدد من المحلات التجارية التي يمكن من خلالها تسوق الهدايا التذكارية.
تتميز منطقة شمال إيطاليا بأنها تضم العديد من المدن و القرى السياحية التي تلبي رغبات شرائح متعددة من السياح؛ فهناك القرى ذات الطبيعة الخضراء و  المناظر الساحرة مثل القرى الخمس التي تقع على المنحدرات الجبلية المطلة على البحر المتوسط, وهناك أيضاً الحدائق العامة و المحميات الطبيعية مثل حديقة "باراديزو" أول محمية طبيعية في إيطاليا و واحدة من أكبر الحدائق البرية في اوروبا بالإضافة إلى الكثير من الأطلال التاريخية والأثار الرومانية القديمة التي لا يكاد تخلو منها مدينة.

من الرحلات السياحية المميزة في منطقة الشمالي الإيطالي زيارة مدينة " Portofino-بورتوفينو" التي تقع على مسافة قريبة جنوب  "جنوا" وتشتهر بالميناء البحري رائع الجمال و  والتلال الجبلية العشوائية التي تحتلها المنازل التقليدية الملونة في منظر بديع.
مدينة "بورتوفينو"  من أجمل المدن على الريفيرا الإيطالية و هي من أشهر رحلات اليوم الواحد التي يقوم بها السياح على مدى سنوات بالإضافة إلى أنها إحدى محطات التوقف المرغوبة دائماً في الرحلات البحرية.
توجد العديد من الأنشطة السياحية التي يمكن أن يقوم بها السياح في "بورتوفينو" مثل تسلق الجبال و ركوب القوارب السريعة و  زيارة بعض المباني الأثرية مثل كنيسة "سان جورجيو" و المنارة البحرية في بونتا بروتوفينو التي توفر منصة جيدة لالتقاط الصور الفوتوغرافية.

من الرحلات السياحية التي تستحق العناء في شمال إيطاليا زيارة بحيرة "جاردا" أكبر البحيرات المتجمدة في مقاطعة "لومباردي" ويحدها من الشمال سلسلة جبال الألب ومساحات شاسعه من الأرض المنبسطة جنوباً تحوطها البساتين و الحدائق والغابات مما يجعلها مكاناً مثالياً للسياح الذين يبحثون عن الاسترخاء و الهدوء.
يوجد العديد من الأماكن الأخرى التي يمكن زيارتها بالقرب من بحيرة " جاردا" مثل مدينة "سيرميوني" التي يتكثر فيها ينابيع المياه الساخنة الطبيعية بالإضافة غلى أكبر تجمع للأثار الرومانية القديمة في منطقة شمال إيطاليا و الذي يقع في (Grotte di Catullo ).
يقع في أقصى الساحل الشمالي للبحيرة منتجع "ريفيرا دي جاردا" أحد أفضل الأماكن لممارسة الأنشطة الخلوية مثل الإبحار, ركوب الأمواج, السباحة والغطس.

لا يمكن للسائح أن ينهي رحلته في الشمال الإيطالي دون أن يزور "فينيسيا" أشهر المدين و أجملها في إيطاليا تلك المدينة التي تحتل فيها القنوات المائية دور الشوارع و الطرقات, فينيسيا التي يمتلئ كل ركن فيها على ضفاف القناة الكبرى بعشرات المزارات السياحية مثل جسر التنهدات و  جسر بونت دي ريالتو و كنيسة "سان ستاي" الأثرية و سوق الأسماك و متحف التاريخ الطبيعي و غيره من المزارات الأخرى.


السفر إلى إيطاليا و السياحة في معالمها المشهورة حلم يراود الكثيرين لكن ماذا إذا تحول الحلم إلى حقيقة و أصبح في مقدروك قضاء أسبوعاً كاملاً في إيطاليا؟ ما هي المدن و المعالم السياحية التي يجب أن تورها خاصة وأن كل مدينة في إيطاليا تحتاج أسبوعاً بمفردها كي تتمكن من رؤية جميع معالمها و الاستمتاع بمناخها و شواطئها و خدماتها؟
في هذه الموضوع نعرض جدولاً مقترحاً لقضاء أسبوع في إيطاليا يتضمن أجمل المعالم السياحية و أفضل الجولات السريعة التي يمكن القيام بها.

-       ميلانو (ليلة واحدة)
يمكنك بدأ مغامرتك السياحية في إيطاليا من مدينة ميلانو عاصمة المال و الأزياء التي دمرت بشكل كامل خلال الحرب العلمية الثانية ثم أعيد بنائها لتصبح من أكبر المدن في إيطاليا مع احتفاظها بخلفية تاريخية.
من أجمل الأماكن التي يمكن زيارتها في ميلانو المتاحف و اشهرها متحف "ليوناردو دي دافنشي" للعلوم و التكنولوجيا كما يمكن قضاء بعض الوقت فوق سطح كنيسة "دومو" التي يرجع تاريخها إلى القرن الرابع عشر ومن هناك يمكن التقاط أجمل الصور الفتوغرافية للمدينة.

-       فيرونا (جولة سريعة)
أثناء الانتقال من ميلانو إلى فينيسيا يمكنك التوقف لبعض الوقت في مدينة الحب و الرومانسية "فيرونا" والتي دارت فيها أحداث مسرحية وليام شكسبير الأشهر "روميو و جولييت" كما يمكنك زيارة بيت "جولييت" المزعوم الذي يعتبر من اشهر المزارات السياحية في المدينة.

-       فينيسيا( ليلتان)
لا شك أن فينيسيا واحدة من أجمل المدن في العالم وتقع أغلب المزارات السياحية فيها على ضفتي القناة الكبيرة التي تخترق المدينة على شكل حرف (S) لذلك يكون التنقل بينها باستخدام التاكسي النهري (Vaporetto) الذي يسير في أكثر من خط سير أفضلها "خط1-line1 " الذي يسير ببطء ويتوقف في كل المحطات مما يمكن السائح من مشاهدة جميع المعالم السياحية لفينيسيا بروية.

-       فلورانس(ثلاث ليال)
المدينة التالية في جدول زيارات الأسبوع في إيطاليا يمكن أن تكون مدينة "فلورانس" الساحرة المعروفة بطابعها المعماري الفريد الذي يعود إلى عصر النهضة كما تنتشر بها المتاحف و صالات العرض التي تضم مقتنيات فنية لكبار الرسامين العالميين.
كما يوجد في وسط المدينة التاريخي عدة معالم أثرية مثل برج "جيوتو" وعدد من الكنائس التاريخية ذات التصميمات المعمارية الرائعة بالإضافة إلى الأسواق التي تقدم الهدايا التذكارية.

-       نابولي (ليلتان واحدة)
تتميز مدينة "نابولي" بأنها أحد أقدم المدن في العالم الغربي تضم المدينة عدداً لا بأس به من الأماكن السياحية و المزارات الأثرية من أشهرها "قلعة البيضة" أو " Castel dell’Ovo" والتي تقع في شبه جزيرة قريبة من الساحل.


تقع مدينة "سورينتو – Sorrento" في مقاطعة "كامبانيا" في جنوب إيطاليا وهي أحد الأماكن الساحرة في الجنوب نظراً لموقعها فوق التلال المطلة على خليج نابولي مما يجعل زوارها يحظون دائماً بمشاهد طبيعية و مناخ معتدل.
ساعد موقع "سورينتو" على تحديد أنواع الأنشطة السياحية التي يمكن أن يقوم بها السياح عند زيارتهم للمدينة و التي تدور أغلبها حول المياه و الشواطئ و وجولات السير إلا أن مدينة "سورينتو" غنية أيضاً بالمزارات الأثرية و التاريخية القديمة مثل أطلال "فيلا بوليو" الرومانية والعديد من الأماكن الأخرى التي يمكن زيارتها في جولات سريعة من المدينة.

أفضل الجولات السريعة حول سورينتو – جنوب إيطاليا


Ischia
جزيرة " Ischia" هي أكبر الجزر السياحية في خليج نابولي و أكثرها تجهيزاً لاستقبال السياح ويمكن الوصول إليها عبر الرحلات البحرية المباشرة من "سورينتو" في بعض أيام الأسبوع.
من أفضل الأماكن التي يمكن زيارتها على الجزيرة المراكز الصحية الخاصة بخدمات المساج و التدليك و الحدائق المنتشرة بوفرة في كافة أنحاء الجزيرة و بعض المباني التاريخية مثل "فيلا لا كولومبايا" التي تحوطها بعض الحدائق الجميلة.
ولا يمكن زيارة جزيرة " Ischia" دون الاستمتاع بشواطئها الرائعة  خاصة المشهورة منها مثل شاطئ "سيتارا".

Paestum
تقع مدينة "باستيوم" على بعد ساعتين بالسيارة من سورينتو و تضم أثاراً إغريقية ترجع إلى 2600 عام  من أشهرها ثلاثة معابد إغريقية أثرية في حالة جيدة؛ أقدم هذه المعابد هو معبد  "هيرا" الذي يرجع تاريخ بنائه إلى 550 عام قبل الميلاد على يد المستعمرين الإغريق و يعتبر المعبد من الزيارات السريعة التي يمكن القيام بها بسبب صغر حجمه.

Naples
من أجمل الجولات السريعة التي يمكن  القيام بها من "سورينتو" زيارة مدينة "نابولي" التي يستغرق الوصول إليها نحو ساعة واحدة بالقطار.
"نابولي" هي عاصمة إقليم "كامبانيا" وأكبر مدنه بل و أكثرها حيوية وتضم المدينة عدداً لا بأس به من الأماكن السياحية و المزارات الأثرية من أشهرها "قلعة البيضة" أو " Castel dell’Ovo" والتي تقع في شبه جزيرة قريبة من الساحل.
من الأماكن الأخرى التي يجب مشاهدتها عن زيارة "نابولي" القصر الملكي, قناة " Sotterranea" المائية التي تجري تحت الأرض بطول المدينة ويبلغ عمرها أكثر من 2000 عام وبالطبع لابد من تناول بعض بيتزا المارجريتا التي تشتهر بها نابولي.