أبرز المعالم السياحية في إيطاليا



إذا كانت هذه هي أول زيارة لك إلى إيطاليا، فدعنا نأخذك في جولة سريعة للتعرف في الأسطر التالية على أهم المعالم السياحية، سواء في العاصمة الإيطالية "روما" أو في غيرها من المدن الكبرى، في دولة تحتل أحد المراكز الخمسة الأولى في ترتيب الدول الأكثر زيارة حول العالم، في منافسة مستمرة مع فرنسا وأسبانيا والصين وأمريكا.

وتأتي أهمية إيطاليا السياحية، لما تمتلكه من معالم أثرية وتاريخية تستحوذ على اهتمام وشغف الباحثين عن عبق وغموض التاريخ، وبالأخص عن الحضارتين الرومانية واليونانية، بالإضافة إلى أنها تملك مساحة غير قليلة من السواحل والشواطيء الجميلة والممتدة، والمناطق والمحميات الطبيعية والجبال المغرية لهواة التسلق ورحلات السفاري، فضلًا عن الأطعمة الإيطالية المتميزة، التي يتمنى الجميع تذوقها في موطنها الأصلي، ومن أشهرها البيتزا والباستا.



برج بيزا المائل Pisa tower

لا يمكننا الحديث عن إيطاليا دون أن نذكر برج بيزا المائل، فهو أحد عجائب الدنيا، والمعالم السياحية النادرة في العالم، ولقد تم تصميمه في الأساس ليكون البرج المخصص لجرس كاتدرائية مدينة بيزا (تقع في نطاق العاصمة روما)، ولكن نتيجة خطأ هندسي حدث خلال بنائه، أصبح غير قابل للوقوف مستقيمًا، بل بزاوية ميل ملحوظة للعين، وتزداد بنسبة طفيفة جدًا من آن لآخر، ولكنه ما زال ثابتًا حتى اليوم ولم يسقط بعد.




ساحل أمالفي Amalfi Coast

إذا كنت من هواة السياحة الطبيعية، فلا تشغل بالك، لأن ساحل أمالفي والذي يمتد طوله إلى مسافة ٣٠ ميل، سيجعلك تخوض رحلة لا مثيل لها، إذ أنه يتميز بما يضمه من مظاهر الطبيعة الخضراء الخلابة، بالإضافة إلى أشجار الليمون التي يشتهر بها، فضلًا عن تلك المنازل الريفية التي تم تصميمها بنسق إيطالي مميز، لتعلو بألوانها المبهجة، تلك المرتفعات والمنحدرات الشاهقة، التي يزخر بها شاطيء Amalfi.


مدرج الكولوسيوم Colosseum

مرة أخرى نعود إلى عبق التاريخ، ولكن هذه المرة سنبحر مع القوة والشجاعة والفروسية، والتي سوف تشعر بها بمجرد أن تقترب من مبنى الكولوسيوم، ذلك المدرج الروماني العملاق الشهير، والذي شاهدت بالتأكيد قصته واستمتعت ببعض المغامرات التي دارت بداخله، من خلال مشاهدتك لعدد من أفلام هوليوود الشهيرة، مثل "المصارع"، والتي خلدت معارك قتال المصارعين، في تلك الحقبة التاريخية الرومانية الشهيرة.


نافورة تريفي

ومن القوة والعنف، إلى الحب والسحر والرومانسية، فإن كان المصريون يرددون بأن من يشرب من ماء النيل لا بد وأن يعود يومًا ما إلى مصر مهما طال غيابه، فإن الإيطاليون يردون عليهم بأن من يلقي عملة معدنية في نافورة تريفي، سيظل أثيرا لحب إيطاليا، وسيفكر دوما في زيارتها مرة أخرى، وهذه واحدة من أشهر الأساطير التي ارتبطت بأشهر وأكبر نافورة في روما والعالم، فضلًا عن أن قطعة واحدة من النقد تقذفها إلى مياهها، قد تكون سببًا في تحقيق أصعب أحلامك!!.
رغم أن مدينة روما هي متحف مفتوح تعرض فيه أجمل الأثار و الأعمال الفنية من منحوتات و جداريات في الهواء الطلق إلا أن المدينة لم تبخل على زائريها بمجموعة من أجمل المتاحف العالمية و صالات العرض التي تجمع ما بين كونها تحتل أماكن أثرية مثل القصور و القلاع القديمة وما بين أنها تعرض تشكيلة من المقتنيات التاريخية يصعب وجودها في غير روما.
من أجمل المتاحف في إيطاليا

من المتاحف التي لن ترغب في تفويت زيارتها في روما متحف "قلعة سانت انجلو" القديمة التي ترجع بعض أجزائها إلى 1900 عام مضت!! حيث بنيت القلعة بالأساس لتكون ضريحاً للإمبراطور "هارديان" لكنها استخدمت بعد ذلك كحصن حربي لفترة من الزمن خلال العصور الوسطى قبل أن ينتهي بها الحال كأحد أجمل المتاحف في روما.
يضم المتحف الوطني في قلعة سانت أنجلو مجموعة متنوعة من المقتنيات التي لا تنتني لعصر واحد ولا يجمعها وجه من التشابه فتعرض الأعمال الفنية التي ترجع إلى عصر النهضة الأوربية جنباً إلى جنب مع قطع الأسلحة النادرة من العصور الوسطى.

إذا أردت أن تهرب من الحياة العصرية الحديثة في روما وترجع عبر آلة الزمن مئات السنوات للخلف فعليك بزيارة "المتحف الكابيتولي" الموجود في ضاحية "كولسيو" على مسافة قريبة من "الكولوسيوم".
صمم "المتحف الكابيتولي" على هيئة مبنى من القرن السابع عشر وجد رسمه بين مقتنيات  "مايكل أنجلو"، ويضم المتحف العديد من القطع الأثرية التي ترجع إلى عهد الإغريق والرومان.
يضم المتحف ملحق يعتبر صالة عرض منفصلة ويسمى (alazzo dei Conservato) والذي يحتوي مجموعة أقدم من المعروضات التي ترجع أيضاً إلى العصر الإغريقي والروماني بالإضافة إلى مجموعة أخرى متميزة لفنانين معاصرين.


تستغرق القيادة عبر منطقة ساحل "أمالفي" الإيطالية نحو ساعتين تقريباً لكنها في العادة تستغرق أطول من ذلك إذ ينبهر السياح بالمشاهد الطبيعية و تكوينات المدن الساحلية في الجنوب الإيطالي مما يجعلهم يفضلون قضاء المزيد من الوقت بين الطبيعة الساحرة.

مدن سياحية على ساحل أمالفي
من المدن الجميلة على ساحل أمالفي مدينة "مايوري- Maiori" التي اكتشفها الرومان منذ عدة قرون مضت ومنذ ذلك الحين لم ينقطع السياح عن زيارتها. تتميز مدينة مايوري رغم صغرها مساحتها بأنها تضم أطول شاطئ متصل دون انقطاع عبر ساحل أمالفي تمثل المنازل التقليدية القديمة التي تتسلق التلال الجبلية خلفية حضارية له.

من المعالم السياحية في مدينة "مايوري" كنيسة "سانت ماريا" التي تشتهر دون الكنائس القديمة للمنطقة بقبتها الصغيرة المصنوعة من الخزف الإيطالي التي تبدو كتاج يزين المبنى القديم.
من المدن الأخرى التي تحظى بشهرة سياحية قديمة بين مدن ساحل أمالفي مدينة "برايانو – Praiano" التي اعتبرت منذ القرن العاشر الميلادي تقريباً منتجعاً صيفياً للوجهاء و الأثرياء خاصة بعد أن اعتبرها دوق أمالفي منتجعه المفضل.
تقع مدينة "برايانو" على منحدر جبلي بين مدينتي "بوسيتانو" و"امالفي" وتعد اختياراً مثالياً لمن يبحثون عن مكان للاستجمام و الهدوء حيث يمكن للسياح قضاء الوقت على المقاهي أو في الهواء الطلق.

توجد بالمدينة بضع مباني تاريخية تستحق الزيارة يأتي على قمتها مجموعة من الكنائس القديمة التي تحتل أماكن مميزة مثل الكنيسة التي تقع على الشاطئ مباشرة.
أما مدينة "أمالفي – "Amalfi فقد اعتبرت منذ منتصف القرن التاسع و حتى القرن العاشر مركزاً تجارياً هاماً بالإضافة إلى كونها عاصمة لدوقية أمالفي، أما الأن فهي مدينة سياحية بإمتياز خاصة لهؤلاء الذين يبحثون عن جمال الطبيعة مع وجود المعالم الأثرية و التاريخية.

يوجد بمدينة امالفي العديد من المباني التاريخية التي ترجع إلى العصور الوسطى أهما الكنيسة القديمة التي يرجع تاريخها إلى القرن الحادي عشر، مقابر النبلاء التي تتخذ طابعاً عربياً و تعتبر متحفاً مفتوحاً، كما لا يمكن زيارة أمالفي دون المرور على متحف الورق حيث تعتبر المدينة من أهم مراكز صناعة الزرق يدوياً في الماضي.
إذا سألت عشاق السفر و السياحة في إيطاليا عن أكبر مميزات السياحة في هذه البلاد فلاشك أن الإجابة ستكون تنوع و تعدد المدن السياحية في إيطاليا, ورغم أن روما و فينيسيا و ميلانو و بعض المدن الأخرى تتربع على عرش أجمل المدن السياحية ليس في إيطاليا وحسب و إنما في العالم أيضاً إلا أن إيطاليا تضم العديد من المدن الأخرى التي تستحق الزيارة.

مدن إيطاليا السياحية
-         مانتوفا
مدينة مانتوفا - Mantua السياحية إحدى مدن إقليم "لومباردي" وتقع بين مدينتي "ميلانو" و "فينيسيا" ويرجع الفضل إلى سلالة (Gonzaga) الحاكمة التي جعلت "مانتوفا" طوال 400 عام مركزاً من مراكز عصر النهضة من حيث الاهتمام بالفنون و الثقافة و الناحية المعمارية.
حظيت مدينة مانتوفا باهتمام عالميّ خاص فتم وضعها على قائمة اليونيسكو للتراث الإنساني نظراً لاحتفاظها بطبيعتها المعمارية و أثارها القديمة التي تمثل العصور الوسطى بشكل جذاب وملهم لكل زائريها.

-         تريستي
تقع مدينة تريستي Trieste-  على البحر الأدرياتيك وتحيط بها دولة سلوفينيا من أغلب الجهات وربما ذلك ما جعل المدينة جغرافيا و تاريخياً منعزلة عن بقية المدن الإيطالية.
منذ القرن الرابع عشر  ومدينة تريستي تعامل بشكل منفصل حيث أصبحت واجهة بحرية تخضع للحكم النمساوي وهي الأن إحدى المدن السياحية المنسية في إيطاليا رغم ما تتمتع به المدينة من طبيعة ساحرة ومناخ رائع والعديد من الأماكن التاريخية.

-         راغوزا
 ظلت مدينة راغوزا أو رَغُوس (Ragusa) مدينة واحدة حتى أواخر القرن السابع عشر الميلاديّ عندما ضرب زلزال عنيف المدينة أدى إلى تدمير  أجزاءً كبيرة منها مما دعا إلى إعادة بنائها مرة أخرى و لكن بشكل مختلف هذه المرة حيث انفصل السكان بناء على مكانتهم الاقتصادية و الاجتماعية, فبينما اختار النبلاء و الأثرياء الاقامة في المدينة القديمة التي اطلق عليها (Ragusa Ibla), لجأ العمال و الطبقات الكادحة إلى بناء مدينتهم الخاصة واسموها (Ragusa Superior).

سيجد السائح في زيارة (Ragusa Ibla) فرصة رائعة لرؤية الشوارع القديمة الضيقة بحالتها منذ انشائها في القرن السابع عشر الميلادي بالإضافة إلى المنحنيات و السلالم التقليدية التي تربط بين الطرقات و الكنائس القديمة كل ذلك وسط مشاهد طبيعية خلابة.
تعتبر فلورنسا أحد مراكز الثقافة و التاريخ والفنون في العالم لذا لا تتعجب أن قادتك خطواتك الأولى في المدينة إلى رحلة عبر التاريخ خاصة فترة عصر النهضة الأوروبية نظراً لما تضمه فلورنسا من مباني تاريخية ومعالم حيّة على هذا العصر.

أماكن يجب عليك زيارتها في فلورنسا
من أشهر الأماكن التي يجب عليك زيارتها في فلورنسا كاتدرائية سانت ماريا المشهورة باسم “The Duomo” والتي تتصدر  بحجمها الضخم سماء فلورنسا ويرجع تاريخ بنائها إلى الفترة ما بين 1296- 1436م.
بداخل الكنيسة توجد واحدة من أهم القطع الفنية في العالم بلا جدال وهي الرسومات التي تغطي قبة المبنى والتي يمكنك صعود السلالم لرؤيتها عن قرب, كما لا يجب عليك بعض المعالم الشهيرة الأخرى مثل برج الجرس حيث يمكنك تسلق 414 درجة من السلالم لتحظى بمنظر فريد للمدينة من أعلى.
من الأماكن الأخرى المميزة في فلورنسا "صالة عرض أوفيزي" والتي تعرض أهم القطع الفنية التي يرجع تاريخها إلى عصر النهضة الأوربية وتعبر من أكثر المعالم السياحية في المدينة ازدحاماً لذا يفضل شراء التذاكر قبلها بوقت كاف.
لا تغادر فلورنسا قبل أن تلقي نظرة على "حديقة بابولي" والتي تقع على الضفة الأخرى لنهر "ارنو" حيث توجد مساحات خضراء شاسعة على النمط الإنجليزي خلف قصر" بيتي".

أما إذا كنت تبحث عن الأماكن التي تظهر في دعايات مدينة فلورنسا السياحية فعليك زيارة (Piazzale Michelangelo) فهي المكان الأكثر تسويقاً في الدعايات خاصة عند شروق الشمس كل صباح.
في هذه الساحة سيمكنك رؤية المزيد من معالم فلورنسا السياحية مثل تمثال "ديفيد" البرونزي الذي كان ينظر إليه كالحارس الرسمي للمدينة قديماً, أو يمكنك استئجار سيارة أو ركوب الحافلة للوصول إلى القمة والحصول على فرصة لالتقاط صور مميزة للمدينة.


من التعبيرات الشهيرة في إيطاليا “Piano piano” والتي تترجم إلى عدة معاني منها "في التأني السلامة" وربما هذا المعنى تحديداً هو ما يجب عليك تنفيذه عند زيارة روما فالمدينة التي تنتمي لعدة قرون مضت لا يمكن استكشاف أثارها أو معرفة أسرارها في ساعات ولا أيام خاصة إذا كنت تسافر مع العائلة.
لذا أعددنا لك في هذا المقال دليل سريع ومبسط لقضاء 24 ساعة في روما مع الأسرة.

-         كيف تقضي الفترة الصباحية في روما؟
أفضل الأنشطة التي يمكنك القيام بها في الفترة الصباحية في إيطاليا أن تفعل مثلما يفعل السكان المحليون فتذهب إلى إحدى الساحات التاريخية ولتكن (Piazza di Spagna) واختار أحد المقاهي العتيقة لتناول القهوة.
لاحظ أن المواطنين الإيطاليين لا يجلسون على المناضد و إنما يتناولون القهوة وقوفاً توفيراً للنفقات كما أنه من المتع أن تعرف أن هناك قهوة بدون كافيين للأطفال أيضاً.
بعد هذه البداية النشيطة التي لا بد ستشمل جولة سريعة في الساحة الأثرية توجه إلى منطقة " السلالم الإسبانية" حيث يمكنك أن تستمتع ببدء اليوم في إيطاليا مع نسمات البحر المنعشة وهناك يمكن للأطفال أن يحصلوا على طاقة تكفيهم لبقية اليوم.

-         كيف تقضي الظهيرة في روما؟
يفضل أن تستغل فترة الظهيرة في استكشاف المدينة بزيارة "" Campo De’ Fiori حيث أحد الأسواق الشعبية المشهورة في العاصمة الإيطالية في الهواء الطلق حيث يمكنك شراء بعض الفاكهة و المأكولات لك ولأسرتك.
بعد انتهاء الجولة في السوق توجه إلى (Fontana Dei Quattro Fiumi) لرؤية النوافير الثلاث الشهيرة بينما يمكن للأطفال الانطلاق و المرح في الساحة الواسعة.

-         كيف تقضي الليل في روما؟
أفضل الأماكن التي يمكنك أن تشاهدها في روما ليلاً نهر  " "Tiber خاصة على الضفة الغربية في منطقة " Trastevere" بعيداً عن ازدحام المدينة حيث توجد العديد من المقاهي و المطاعم الصغيرة التي تقصدها العائلات الإيطالية للنزهة و الاستجمام.


تعتبر إيطاليا من أعلى المقاصد السياحية زيارة في العالم وتضم البلاد عدداً كبيرا من المدن السياحية و المعالم المشهورة التي تحتاج أياماً طويلة لزيارتها.
من أجل الحصول على رحلة سياحية هادئة و بعيدة عن المشكلات المتوقعة أعددنا لك عزيزي المسافر العربي هذه القائمة من المعلومات الأساسية و الضرورية التي يجب معرفتها قبل السفر إلى إيطاليا.

-         احرص على وضع اللقب على تذاكر القطارات
من المعلومات الضرورية للسفر إلى إيطاليا الحرص على وضع لقب المسافر(السيد| السيدة| الآنسة|....) على تذاكر القطارات الليلية خاصة عند الحجز عن طريق الإنترنت.
يتعرض المسافرون في مقصورات قطارات النوم خاصة إلى طلب مسئولي القطارات إلى ابراز هوياتهم لمطابقتها مع الأسماء المسجلة على التذاكر ويبدون في ذلك دقة عالية و تشدداً واضحاً.
-         راجع رسوم الخدمة على قائمة الطعام
تختلف رسوم الخدمة “Il coperto ”  من مطعم إلى أخر  في إيطاليا وهي في الغالب لا تتجاوز قيم محددة من اليورو وتوضع هذه الرسوم في أسفل قوائم الطعام حتى لا تفاجئ عند دفع الفاتورة بارتفاعها دون سبب واضح.
مع العلم أن أغلب المطاعم في إيطاليا لا تفتح أبوابها قبل السابعة مساء بالتوقيت المحلي خاصة المطاعم المشهورة منها.

-         تغيير العملة
من الأفضل عند السفر إلى إيطاليا إذا كنت تنوي استخدام المال السائل في التعاملات اليومية أن تقوم بتغيير العملة قبل الوصول إلى وجهتك السياحية لعدة اسباب منها ازدحام ماكينات الصرف الآلي بشكل شبه دائم و ارتفاع نسب تغيير العملة في مكاتب الصرافة.
-         احذر الاضرابات العمالية
أصبحت الاضرابات العمالية جزءًا لا يتجزأ من ثقافة المجتمع الإيطالي لذلك ليس من المستغرب أن تجد بين فترة و الأخرى اضراباً لعمال السكك الحديدية أو سائقي التاكسي أو  سائقي الحافلات العامة!
الإيجابي في الأمر أن الاضرابات ليست مفاجئة و يتم الإعلان عنها بوقت كاف ليتدبر المواطنون و السياح أمورهم خاصة من يرتبطون بمواعيد مغادرة خارج للبلاد لذا ليس عليك سوى تتبع النشرات الإخبارية أو سؤال العاملين في الفندق عن موعد الإضراب القادم لتفاديه.


تضم إيطاليا العديد من المدن القديمة المشبعة برائحة الماضي إلا أن مدينة مانتوفا – Mantua إحدى مدن إقليم "لومباردي" والتي يستغرق الوصول إليها من العاصمة ايطالية روما ساعتين بالقطار السريع حالة فريدة من جمال الماضي لا تتكرر كثيراً.

حظيت مدينة مانتوفا باهتمام عالميّ خاص فتم وضعها على قائمة اليونيسكو للتراث الإنساني نظراً لاحتفاظها بطبيعتها المعمارية و أثارها القديمة التي تمثل العصور الوسطى بشكل جذاب وملهم لكل زائريها.
يمكن الوصول إلى قلب المدينة الأثرية لمانتوفا من محطة القطار سيراً على الأقدام لكن أفضل الطرق لاستكشاف المدينة بشكل موسع الاعتماد على دراجة بخارية تتيح حرية وسرعة الحركة.
لا يقتصر جمال مانتوفا على طبيعتها الأثرية و التاريخية القديمة و حسب وإنما تمتد لتشمل المناظر الطبيعية التي تشكلت نتيجة حفر ثلاثة بحيرات اصطناعية حول المدينة.
توفر منطقة البحيرات الاصطناعية في مانتوفا فرصة رائعة للاستجمام و قضاء الوقت في هدوء خاصة في الصباحات المشرقة من أشهر الصيف حيث يمكن الاستمتاع بدفء الشمس مع مراقبة حركة الصيادين و أنشطتهم اليومية بعيداً عن صخب الحياة في المدن الكبرى.

من الأنشطة السياحية المحببة للسياح في منطقة البحيرات القيام برحلات نهرية خاصة في بحيرة " Superiore" والتي تتم فقط بين شهري أبريل إلى اكتوبر بسعر زهيد ولا تحتاج لحجز مسبق لكنها تعتبر فرصة جيدة لقضاء بعض الوقت وسط المياه و استنشاق الهواء النقي.
تعد مدينة مانتوفا بشوارعها الضيقة المرصوفة بالأحجار ومبانيها التاريخية التي ترجع إلى العصور الوسطى بالإضافة إلى منطقة البحيرات التي تمثل متنفساً طبيعياً رائعاً  فرصة لقضاء رحلة اليوم الواحد في إحدى المدن القريبة من العاصمة روما دون تكلفة مالية تذكر.