المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

أجمل المعالم السياحية في روما

السياحة في روما ليست أمراً سهلاً فالمدينة تعد مركزاً للكثير من المعالم السياحية التي تمثل أيقونات عالمية في مجال السياحة الأثرية لذلك تصيب السائح الحيرة عند الاختيار من بين الأماكن و الأثار و المناطق الطبيعية في روما.
ربما من الأفضل أن يحرص السائح على التنوع عند الاختيار ومحاولة اكتشاف أماكن جديدة بجانب المعالم الأكثر شهرة في المدينة مثل الكولسيوم و البانثيون.

 قائمة بأجمل المعالم السياحية في روما التي تعتبر من أشهر المعالم السياحية في المدينة:-


مدينة الفاتيكان

الفاتيكان هي أصغر مدينة مستقلة ف العالم وتقع على مساحة نصف كيلومتر فقط يشغلها مبنى البازيليكا و شارع وميدان القديس بيتر ويقصدها السياح لزيارة المبنى و المتحف الموجود في نفس المنطقة.
من أجمل المعالم السياحية في الفاتيكان متحف الفاتيكان نفسه والذي يضم أحد أفضل الأيقونات الأثرية و هي كنيسة (Sistine Chapel) بأسقفها المنقوشة و غرف رافاييل ومكتبة الفاتيكان.
كما توجد العديد من المعروضات القيمة التي يمكن رؤيتها و التي تعود بعضها إلى بعض الباباوات خلال فترات زمنية مختلفة.

البانثيون

من أفضل الأثار التي احتفظت بحالتها عبر تاريخها الطويل الذي يمتد لأكثر من 2000 عام وبغض النظر عن بعض عمليات الإحلال و الفك التي شهدها المكان في بعض عهود الباباوات مثل إزالة السقف المطلي بالذهب و أشياء أخرى إلا أن المكان لا يزال شاهداً على عظمة الفن المعماري الروماني القديم ويمثل تحفة معمارية تستحق الزيارة.

نافورة تريفي

نافورة تريفي من أشهر المعالم الأثرية و ظهرت في كل الأفلام السينمائية التي تم تصويرها في روما, و النافورة يرجع تاريخ بنائها إلى القرن السابع عشر وتدور حولها كثير من الأساطير مثل أن الذي يرمي في قاعها بعملة معدنية لابد أن يعود إلى روما مرة أخرى.
توجد على جدران نافورة تريفي بعض الرسومات التي تشير إلى قصص مشهور في عقائد الرومان القدامى وتظهر معبود البحر(Neptune) ومعه أحصنة و بعض معبودات البحار عند الإغريق بالإضافة إلى بعض الرسومات التي تعكس البيئة البحرية.

تلال الإقطاعيين

قبل نهاية القرن التاسع قبل الميلاد كانت منطقة تلال الإقطاعيين هي الاختيار الأول لطبقة النبلاء و الأمراء و علية القوم في روما لذلك توجد بها كثير من المعالم الأثرية للشخصيات المشهورة تاريخياً مثل "منزل ليفيا" منزل زوجة أغسطين وحمامات سيفرس.


قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق