المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

معالم سياحية في بولونيا, إيطاليا

رغم ما تتمتع به "بولونيا- Bologna" من مساحة واسعة ومكانة كعاصمة للمقاطعة  إلا أنها من أسهل المدن الإيطالية التي يمكن زيارتها و التجول في أرجائها حيث يعتبرها الكثير من السياح من أكثر مدن إيطاليا السياحية جاذبية بينما يلقبها البعض الآخر بعاصمة الطعام في إيطاليا حيث تعتبر صناعة السجق و المكرونة من أشهر أنشطة المدينة الاقتصادية.

قائمة بأهم المعالم السياحية في بولونيا


§       كاتدرائية سان بيترو

تعتبر كاتدرائية "سان بيترو" من أجمل الكنائس التاريخية في مدينة بولونيا والتي يرجع تاريخ أول بناء لها إلى عام 910ميلادية قبل أن تجري عليها العديد من التغييرات لاحقاً بإضافة بعض الأماكن المستحدثة في القرنين السادس عشر و السابع عشر الميلادي.
في نهاية الكنيسة يوجد باب يقود إلى مجموعة من الكنوز الفنية التي تم تجميعها على مدى قرون طويلة للاستخدام في الاحتفالات الدينية, تضم المجموعة الفنية مقتنيات نادرة للباباوات السابقين و بعض أدوات الموكب البابوي تم إضافتها حديثاً عام 1996.

§       المعرض الوطني

المعرض الوطني أو ما يطلق عليه "بيناكوتيكا" له مهمة واحدة أساسية و هو أنه يقوم بحفظ و عرض الأعمال الفنية للفنانين الذي ولدوا أو عاشوا في مدينة "بولونيا" خاصة في الفترة ما بين القرنين الثالث عشر و التاسع عشر الميلادي.
بعض المعروضات الفنية تحمل الكثير من التاريخ و يقف خلفها أحداث تاريخية مشهورة حيث تم انقاذها من الكنائس التي أغلقت أو  تحولت إلى استخدامات أخرى أو  تلك التي عادت أخيراً إلى بولونيا بعد أن حملها نابليون معه للعرض بمتحف اللوفر في باريس.

§       لابيازولا

لا بيازولو أضخم الأسواق المفتوحة في مدينة "بولونيا"  والذي بدأ كسوق للماشية في عام 1251م إلا أنه الأن يوجد به أكثر من 400 بائع متجول وحرفي يقومون ببيع المنتجات اليدوية و الملابس و الأحذية الجديدة و المستعملة و منتجات التجميل و الأدوات المنزلية و غيرها من السلع المختلفة.

§       المتحف الطبيعي


يمكن أن يكون متحف (Museo Civico Archeologico) من المتاحف القليلة التي تجتذب إليها محبي القطع الأثرية القديمة و هؤلاء الذين يرغبون في رؤية مجموعات متنوعة من الحضارات جنباً إلى جنب, فالمتحف أحد متحفين فقط في إيطاليا يضم مقتنيات مصرية بالإضافة إلى مقتنيات أثرية من مرحلة ما قبل التاريخ و مجموعة أخرى ترجع إلى عصر دولة اتروريا.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق