المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

أجمل المعالم السياحية في بيزا, إيطاليا

مدينة بيزا الإيطالية عرفت في الدولة الرومانية القديمة كواحدة من أهم الموانئ البحرية و ذلك قبل أن ينحسر بحر  "أرنو" نحو عشرة كيلومترات إلا أنه و في عام 1063م استعادت المدينة حضورها الأوربي بعد ان نجح الأسطول البحري في بيزا في صد هجمات العثمانيين ومنذ ذلك الوقت و  "بيزا" من أهم المفاتيح البحرية في منطقة البحر المتوسط.
يوجد بمدينة "بيزا" الإيطالية مجموعة فريدة من المعالم السياحية أشهرها على الإطلاق برج "بيزا" المائل و  متحف الكاتدرائية.

§       برج بيزا المائل
برج بيزا هو المزار الأشهر في المدينة و لا يكاد طفل في العالم لم يسمع عنه, يقع البرج الحجري بجوار الكاتدرائية ويرجع تاريخ إنشائه إلى العام 1173م عندما كانت بيزا المدينة الأهم بحرياً في الجمهورية.
اتخذ البرج شكله الخارجي من واجهة الكاتدرائية المجاورة حيث يبدو في هيئة صفوف و طبقات مدرجة فوق بعضها البعض وقب لبناء الطبقة الثالثة كان البرج قد بدأ في الميل بشكل مزعج ناجية الجهة الجنوبية مما أدى إلى إيقاف العمل بالبرج فترة طويلة.
بعد مائة عام أعيد استكمال بناء البرج بمحاولة معادلة الميل بضبط الطوابق بدءًا من الرابع في وضع أكثر عمودية كما تمت إضافة غرفة الجرس  للمبنى الرخامي الأبيض في الفترة من 1350-1372م .
حتى عام 1990 كان في مقدور السياح تسلق السلم الحلزوني المكون من 194 درجة والوصول إلى قمة البرج إلا أنه ومع ازدياد زاوية الميل بمقدار 1 مليمتر  سنوياً كان من المتوقع أن يسقط البرج في عام 2000م خاصة مع توقع بعض الهزات الأرضية حول محور المبنى.
تم إغلاق البرج بشكل كامل في عام 1990م من أجل إعطاء الفرصة لبرنامج إنقاذ على أعلى مستوى لمحاولة ترميم و إعادة ضبط زوايا ميل البرج وبالفعل في عام 2001 أعيد افتتاح برج بيزا مرة أخرى بعد أن نجح المعماريون في تقليص زاوية الانحدار من 5.5 درجة إلى 3.9 درجة مع ترك قمة البرج في وضع مائل.

§       متحف الكاتدرائية
متحف الكاتدرائية في بيزا من أفضل متاحف الأبرشيات و المؤسسات الدينية سواء من حيث التصميم أو من حيث المحتويات ورغم ذلك فهو من أقل الأماكن زيارة حتى أن إدارة الكاتدرائية تمنح زوار المتحف القليلين هدية بالسماح لهم برؤية برج بيزا المائل من نوافذ الطبقة الثانية.
تضم مقتنيات متحف الكاتدرائية مجموعة فريدة من المنتجات الفضية و الملابس المطرزة و المقابر  و المنحوتات و اللوحات الفنية المنسقة بشكل جيد و التي تحمل كل منها بطاقات تعريفية تشير إلى تواريخها المختلفة.

تتميز مقتنيات المتحف بأنها تضم مجموعة كبيرة من منتجات الدول الإسلامية المميزة بنقوشها ودقة صياغتها بالإضافة إلى مجموعة أخرى من تماثيل البرونز و الخشب.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق