المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

معالم سياحية في بومبي

تحتل مدينة بومبي – Pompeii مكانة خاصة في برنامج السياحة في إيطاليا حيث أنها المدينة التي حاصرت الحمم البركانية 2000 من سكانها داخلها ثم غمرهم سيل من الأحجار  و  النيران في دقائق معدودة حتى أن الأثريين الذين أعادوا اكتشاف المدينة وجدوا بعض المشاهد التي تدل على أن مواطني "بومبي" كانوا يمارسون حياتهم بشكل طبيعي قبل أن يغرقهم البركان.
ومن هنا تصبح زيارة مدينة كانت تعج بالحياة قبل أن تختفي تحت الحمم بدقائق معدودة تجربة مثيرة خاصة و أن أغلب أثار المدينة محفوظة منذ القرن الأول الميلادي بشكل جيد يظهر  طبيعة الحياة المدنية المتقدمة التي عاشتها هذه المدينة قبل أن تطوى تحت الأرض.
معالم سياحية في بومبي

·       فيلا الأساطير
من أجمل الأثار الموجودة في مدينة بومبي وتقع خارج المنطقة الرئيسية للحفريات الجديدة و يرجح بناء هذه الفيلا في القرن الثاني قبل الميلاد لكنها مازالت تحتفظ بمكوناتها  بحالة جيدة جداً خاصة الجداريات الملونة التي تنبض الألوان فيها بالحياة.
يعتقد أن المكان استخدم كملتقى لأتباع بعض الطوائف الإباحية حيث تظهر بعض الرسومات و الأشكال على الجدران مشاهد تقديم الورود قبل الانخراط في علاقات جسدية خاصة أكبر اللوحات الموجودة التي يبلغ طولها 17 متر  وتظهر الأشخاص بأحجامهم الطبيعية.

·       شارع المقابر
يقع شارع المقابر خارج أسوار مدينة "بومبي" وقد تم نحت مشاهد جنائزية مهيبة على جانبي الطريق تعد من أفضل الأثار الجنائزية التي تكشف النمط الروماني في بناء المقابر العامة.
في الجهة الشمالية الغربية من طريق المقابر يقع مزار سياحي أخر و هو "فيلا ديوميدس" وهي فيلا ضخمة لها حديقة مهيبة يتقدمها رواق من الأعمدة, ومن المفارقات العجيبة أن هذه الفيلا تحولت إلى مقبرة بعد ثورة البركان حيث عثر الأثريون على 18 جثة لإمراه وطفل في أقبية المبنى و جثة رجل يحمل المفاتيح بجوار باب الحديقة و بجواره خادمه يحمل أكياس من المال و المقتنيات الثمينة!!

·       الاستاد الرياضي
يرجع تاريخ الاستاد الرياضي الذي يقع في أقصى نقطة في مدينة "بومبي" إلى عام 80 قبل الميلاد , ويسع هذا المدرج الضخم إلى أكثر من 12.000 متفرج ويعتبر من أقدم الأثار الرياضية الرومانية المتبقية حتى الأن.


قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق