المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

زيارة إلى معرض أوفيزي, فلورانس

معرض أوفيزي – Uffizi المقصد السياحي الأول لعشاق الفنون في فلورانس بل يمتد سحره إلى العديد من السياح الآخرين الذين يدفعهم الفضول لرؤية جزء من مقتنيات أسرة واحدة في مجال الفنون و التحف.

تظهر مقتنيات معرض أوفيزي مدى شغف عائلة "ميدتشي" بالفنون ورعايتهم لها و كيف ساهمت هذه الرعاية في تشجيع العديد من الفنانين على الإبداع و كيف أن حرص آل ميدتشي على اقتناء هذه الأعمال الفنية حافظ عليها من الضياع طوال الفترات التاريخية العاصفة التي شهدتها إيطاليا.
ترجع هذه المجموعة الفنية المعروضة في معرض أوفيزي إلى " Anna Maria Ludovica von der Pfalz" التي آلت إليها ملكية المقتنيات الفنية التي لا تقدر بثمن فأصرت على بقائها فلورنسا للعرض العام قبل وفاتها عام 1743م.
تعرض قاعات أوفيزي مجموعة من أهم التحف الفنية الفلورانسية و الإيطالية خاصة في مجال اللوحات الزيتية بالإضافة إلى مجموعة أخرى من دول متعددة و عدد من التماثيل و المنحوتات إلا أن الجزء الأكثر أهمية في كل المعروضات هو الخاص باللوحات الزيتية التي كانت مثالاً على مشاركة فلورانس في عصر النهضة الفنية والتي تم تنفيذها في الفترة من 1300-1500 م.

قاعات معرض أوفيزي
§       الفن التوسكاني: في الفترة من القرن 12 إلى القرن 13
تضم القاعة رقم (2) في معرض أوفيزي ثلاثة تماثيل تصور السيدة العذراء وتعتبر الظهور الأول للفن التوسكاني ويرجع تاريخهما إلى عام 1300م.
§       الفن التوسكاني: في الفترة من القرن14 إلى القرن 15
تعرض القاعة التالية في معرض أوفيزي مجموعة من اللوحات الزيتية تكشف عن مراحل تطور عدد من الرسامين من الطرق التقليدية في الرسم إلى ملامح الحداثة و التجديد.
§       بواكير عصر النهضة: فنون القرن 15
تعرض القاعة لمجموعة من اللوحات لعدد كبير من الفنانين الذين مثلت محاولاتهم ارهاصات عنصر النهضة الفنية في إيطاليا وتقدم نماذج لتطور بعض الرسامين في خلق مفاهيم جديدة للتصوير الزيتي و استخدام مناظير جديدة.
§       العصر الذهبي
تقحمك هذه القاعة مباشرة في العصر الذهبي للفنون في فلورانس عبر مجموعة من أشهر لوحات فناني المدينة مثل (Botticelli) ولوحته الشهيرة (Adoration of the Magi ) التي رسمها وهو في الثلاثين من عمره.
توجد بمعرض أوفيزي العديد من القاعات الأخرى التي تمثل فترات هامة في تاريخ الفن في فلورانس و إيطاليا.


قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق