المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

اكتشف معالم السياحة في راغوزا و باليرمو

عاشت إيطاليا فترات طويلة من تاريخها في بؤرة الصراعات العالمية و تنافس الإمبراطوريات التي تمكن بعضها من ترك أثاره الثقافية و الحربية على بعض المدن الإيطالية حتى أصبحت مدناً مثل باليرمو بمثابة كتاب مفتوح يعرض تاريخ الحضارات الفينيقية و الرومانية و العربية أحياناً.
اكتشف معالم السياحة في راغوزا و باليرمو

ظلت مدينة راغوزا أو رَغُوس (Ragusa) مدينة واحدة حتى أواخر القرن السابع عشر الميلاديّ عندما ضرب زلزال عنيف المدينة أدى إلى تدمير  أجزاءً كبيرة منها مما دعا إلى إعادة بنائها مرة أخرى و لكن بشكل مختلف هذه المرة حيث انفصل السكان بماء على مكانتهم الاقتصادية و الاجتماعية, فبينما اختار النبلاء و الأثرياء الاقامة في المدينة القديمة التي اطلق عليها (Ragusa Ibla), لجأ العمال و الطبقات الكادحة إلى بناء مدينتهم الخاصة واسموها (Ragusa Superior).
يقسم بين شطري مدينة راغوزا جسر  مقوس جميل التصميم يمتد فوق النهر و يسمى (Ponte Vecchio)  وسيجد السائح في زيارة (Ragusa Ibla) فرصة رائعة لرؤية الشوارع القديمة الضيقة بحالتها منذ انشائها في القرن السابع عشر الميلادي بالإضافة إلى المنحنيات و السلالم التقليدية التي تربط بين الطرقات و الكنائس القديمة كل ذلك وسط مشاهد طبيعية خلابة.

أمّا مدينة باليرمو – Palermo فهي قصة أخرى مختلفة حيث اعتبرت المدينة ذات التاريخ الطويل من المدن الهامة التي شهدت عهوداً من التألق و الازدهار تحت حكم إمبراطوريات عديدة فاطلق عليها الفينيقيون مدينة (Ziz), وكانت لها أهمية خاصة أثناء الفترات التي حكم فيها الرومان و  الإغريق و العرب أيضاً.
انعكست أهمية المدينة عبر عصور و  دول مختلفة على تنوع الأثار و المعالم السياحية في المدينة التي حملت روح كل من أقاموا بها وحكموها وإن كانت الأثار العربية و الإسلامية قد شهدت تدميراً كبيراً في نهاية لقرن السابع عشر.

يعتبر المزارات  السياحية الرئيسية في باليرمو  في قلب المدينة ويمكن زيارة بعضها سيراً على الأقدام حيث تضم باليرمو عدداً من المعالم مثل سراديب الموتى, القصر  الملكي, الكنيسة الكتالونية وكنيسة الجبس.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق