المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

السياحة في سيينا و لوكا


احتلت مدينة " سيينا – Siena" مكانة خاصة في التاريخ الإيطالي قبل أن تظهر مدينة فلورانسا لتسحب البساط من تحت أقدام المدينة القديمة التي شهدت عصوراً من الازدهار طوال القرن الرابع عشر الميلادي.
وقد أدى اهمال مدينة "سيينا" بعد هذا التاريخ إلى عدم انخراطها بشكل كبير في التطويرات الفكرية و الفنية التي طرأت على إيطاليا خلال عصر النهضة مما أدى إلى بقاء مبانيها و منشآتها التي تنتمي إلى العصور الوسطى دون تغيير يذكر  لتصبح المدينة بأكملها مفتحاً مفتوحاً لمن أراد التجول في بيئة مثالية من العصور القديمة.
وبذلك عاد الازدهار مرة أخرى لمدينة " سيينا" و لكن في شكل النشاط السياحي الذي تشهده المدينة من السياح الراغبين في التعرف على نمط الحياة خلال العصور الوسطى والتي تحتفظ "سيينا" ببعض مظاهره الاجتماعية مثل مهرجان الخيول الذي يقام بشكل سنويّ - الــ "باليو" – وفيه تعود روح القرون الوسطى إلى المدينة ولكن هذه المرة بمشاركة السياح من كل أنحاء العالم.

أما مدينة " لوكا – Lucca" فهي إحدى مدن إقليم توسكان القديمة التي يرجع تاريخ وجودها إلى عصر إمبراطورية اتروريا المندثرة ثم ظهرت بشكل اوضح في عهد الإمبراطورية الرومانية.
مدينة لوكا من المدن ذات الأسوار الحربية القديمة التي تحيط بالمدينة والتي وضع تصميمها الفنان العالمي الشهير ليوناردو دافنشي, وتضم الأسوار حديقة علوية دائرية الشكل يمكن للسياح السير فيها و اكتشافها و القاء نظرة  على المديمة من أعلى.

أما بقية المعالم السياحية الأخرى في لوكا فأغلبها ذات تصميم يرجع إلى النمط القوطيّ في العمارة كما أن هناك الميدان البيضاوي الذي بني على أنقاض المدرجات الرومانية بالإضافة إلى بعض شارع Via Fillungo الذي يعتبر أشهر أسواق المدينة.

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق