المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

أجمل المعالم السياحية في باري


على الرغم من شهرة مدينة " باري – Bari" الإيطالية كميناء بحري و مركز تجاري بشكل أساسي إلا أنها أيضاً مدينة سياحية تضم الكثير من المعالم التي لا يجب تفويتها.
لم تحظى "باري" بأهمية كبيرة في التاريخ الإيطالي القديم مثل العديد من المدن الأخرى وظلت مختبئة خلف الماء حتى احتلها البيزنطيون عام 1071م ليجعلوا منها قاعدة في الجنوب الإيطالي وذلك حتى استقلت بذاتها عام 1324م ثم انضمت بعد ذلك لمملكة "نابولي" عام 1558م.
أمّا الأن فإن السائح قد يجد المدينة و كأنها مدينتين مختلفتين فهناك المدينة القديمة بشوارعها الضيقة و أزقتها المتعرجة و مبانيها الأثرية القديمة, وهناك المدينة العصرية  بشوارعها الواسعة و  طرقها الحديثة.
من المعالم السياحية التي يجب زيارتها في "باري" ( المدينة القديمة - Bari Vecchia) التي تشتهر بأزقتها و حواريها الضيقة الملتفة حول نفسها فيما يشبه متاهة تزينها المنازل القديمة المميزة و العديد من الكنائس و المزارات الدينية المستترة في الميادين الصغيرة.
من المألوف أن يفقد السياح اتجاهاتهم و  يضلوا الطريق في " باري" نتيجة لالتفاف الطرقات و تشابهها لكنه من المألوف أيضاً أن يجدوا طريقهم دون مساعدة نظراً لصغر حجم   المنطقة.

على الجانب الغربي من المدينة الديمة يوجد أحد أهم المعالم الأثرية في "باري" وهو القلعة البيزنطية القديمة أو ما يطلق عليه "كاستيلو" والتي أعيد بنائها عام 1233م ثم تم تحويلها إلى قصر  في القرن السادس عشر الميلادي بعد أن أضيفت إليها طابية مضلعة الشكل و برجين في الزوايا بالإضافة إلى خندق مائيّ.
استخدمت القلعة لاحقاً عدة استخدامات منها كسجن و كمحطة مراقبة أما الأن فهي تستخدم كمتحف وصالة عرض للأعمال الفنية.

ولأن مدينة "باري" مدينة ساحلية فلا يمكن زيارتها دون المرور على البحر و الجلوس في منتزه (Lungomare Nazario Sauro) والذي يعني "منتزه الجبهة البحرية" والذي يقع على الشاطئ الشرقي للمدينة القديمة.
يوجد في المنتزه بعض القلاع الحربية القديمة الصغيرة التي تستخدم الأن كصالات عرض للفنون إلا أن المتعة الحقيقية في زيارة المنتزه تكون صباحاً لمشاهدة الصيادين أثناء قيامهم بالأبحار بقوارب الصيد الملونة.


قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق