المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

مانتوفا، إيطاليا: السفر إلى الماضي

تضم إيطاليا العديد من المدن القديمة المشبعة برائحة الماضي إلا أن مدينة مانتوفا – Mantua إحدى مدن إقليم "لومباردي" والتي يستغرق الوصول إليها من العاصمة ايطالية روما ساعتين بالقطار السريع حالة فريدة من جمال الماضي لا تتكرر كثيراً.

حظيت مدينة مانتوفا باهتمام عالميّ خاص فتم وضعها على قائمة اليونيسكو للتراث الإنساني نظراً لاحتفاظها بطبيعتها المعمارية و أثارها القديمة التي تمثل العصور الوسطى بشكل جذاب وملهم لكل زائريها.
يمكن الوصول إلى قلب المدينة الأثرية لمانتوفا من محطة القطار سيراً على الأقدام لكن أفضل الطرق لاستكشاف المدينة بشكل موسع الاعتماد على دراجة بخارية تتيح حرية وسرعة الحركة.
لا يقتصر جمال مانتوفا على طبيعتها الأثرية و التاريخية القديمة و حسب وإنما تمتد لتشمل المناظر الطبيعية التي تشكلت نتيجة حفر ثلاثة بحيرات اصطناعية حول المدينة.
توفر منطقة البحيرات الاصطناعية في مانتوفا فرصة رائعة للاستجمام و قضاء الوقت في هدوء خاصة في الصباحات المشرقة من أشهر الصيف حيث يمكن الاستمتاع بدفء الشمس مع مراقبة حركة الصيادين و أنشطتهم اليومية بعيداً عن صخب الحياة في المدن الكبرى.

من الأنشطة السياحية المحببة للسياح في منطقة البحيرات القيام برحلات نهرية خاصة في بحيرة " Superiore" والتي تتم فقط بين شهري أبريل إلى اكتوبر بسعر زهيد ولا تحتاج لحجز مسبق لكنها تعتبر فرصة جيدة لقضاء بعض الوقت وسط المياه و استنشاق الهواء النقي.
تعد مدينة مانتوفا بشوارعها الضيقة المرصوفة بالأحجار ومبانيها التاريخية التي ترجع إلى العصور الوسطى بالإضافة إلى منطقة البحيرات التي تمثل متنفساً طبيعياً رائعاً  فرصة لقضاء رحلة اليوم الواحد في إحدى المدن القريبة من العاصمة روما دون تكلفة مالية تذكر.


قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق