المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

السياحة في مدينة ميسينا في ايطاليا

السياحة في مدينة ميسينا

وهي مدينة جميلة تقع في الشمال الشرقي لجزيرة صقلية في ايطاليا على بعد 5 كم عن مضيق ميسينا  ويبلغ عدد سكانها 650 ألف نسمة وتعد أكبر مدن صقلية وتعرف بموانئها البحرية وتعتمد في مواردها على التجارة والزراعة (إنتاج البرتقال واليوسفي والزيتون) كما تحتوي على جامعة جامعة ميسينا التي تأسست في عام 1948 م والتي تستقبل عدد كبير من الطلاب وتخرجهم بمستوى عالي من التعليم الأكاديمي
وحالياً اصبحت من أروع الوجهات الايطالية السياحية وذلك لضمها العديد من المعالم السياحية مثل الكاتدرائيات والكنائس القوطية والساحات التاريخية والنوافير الساحرة والبحيرات الجميلة والمنارات الشاهقة 

مناخ المدينة

تتمتع المدينة بمناخ البحر الأبيض المتوسط حيث يكون الصيف حار وجاف والشتاء معتدل مع إمكانية هطول الأمطار على مدار السنة وأنسب أوقات الزيارة يكون في الصيف والربيع

أهم الأماكن السياحية

بحيرة لاغودي غانزيري Lago Di Ganzirri

وهي أجمل بحيرات مقاطعة ميسينا ومساحتها حوالي 3.38 كيلومتر مربع وتتمتع المنطقة المحيطة بالبحيرة بجمال الطبيعة الخلاب وهي محاطة بالعديد من الأشجار والنباتات الخضراء ويمكن للسائح الجلوس على ضفافها وتأمل جمالها الخلاب والتقاط أجمل الصور لها لتظل ذكرى مميزة لاتنسى أو المشي على طولها أو الانطلاق في رحلات ممتعة بالقوارب 

بعض الآثار Some Monuments

أ - نافورة أوريون Orion Fountain 
والتي تقع بالقرب من كاتدرائية بناها جيوفاني انجيلو في عام 1547 م
ب- نافورة سيناتوري Senatory Fountain
والتي بنيت في عام 1619 م
ج- نافورة نبتون Neptune Fountain 
والتي ستجدها بالقرب من الميناء والتي بنيت في عام 1547 م
د - النافورات الأربعة Four Fountain 

قصر كابالاج دألكونترس Palazzo Calapaj - d’Alcontres

وهو مبنى يقع على طريق سانت جيمس بالقرب من كاتدرائية المدينة ومركزها القديم وهو مثال من المباني الفخمة الذي يصنف من الفئة الترفيهية والاستعراضية ويعد أحد أهم المباني التي نجت من الزلزال الذي وقع في عام 1908 م ويعود تاريخها لمنتصف القرن السابع عشر وهو عبارة عن ثلاث طوابق وأهمها الطابق الأوسط المزين بإطارات مقوسة ومفروش بأثاثات أنيقة ونوافذ جميلة 

الحديقة النباتية (بيتروكاستيلو) Orto Botanico Pietrocastelli

وهي حديقة تديرها جامعة ميسينا ومساحتها حوالي 8000 متر مربع وتعرف باسم الحديقة النباتية في ميسينا وأنشئت في عام 1638 م من قبل بيتر كاستيلي وتضم العديد من الأشجار والنباتات المختلفة مثل الصنوبر والخيزران والجنكة والجوافة وغيرها وهي مجهزة بمسارات للتجول وفيها مرشديين لتعرف الزوار على هذه النباتات وطبعاً عداك عن الاستمتاع بالطبيعة الغناءة واستنشاق الروائح الفواحة عند تنقلك فيها لذلك أتمنى من كل زوار ميسينا القيام بزيارتها فور اتاحة الفرص لذك وقضاء يوم كامل فيها 


قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق